في مثل هذا اليوم.. ولدت "أسطورة" بوشكاش!

في مثل هذا اليوم من العام 1927، ولد واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ ريال مدريد، وهو فيرينتس بوشكاش.

  • المجري فيرينتس بوشكاش واحد من أساطير كرة القدم
  • بوشكاش مع ريال مدريد
  • بوشكاش مع منتخب المجر
  • بوشكاش مع ريال مدريد

إنه الأول من نيسان/أبريل؛ اليوم الذي اشتُهر بتوجّه الناس إلى القيام بالخدع. وفي مثل هذا اليوم، ولد رجل عُرف بخدعه وسحره وفنه في عالم كرة القدم. عشاق ريال مدريد هم أكثر من يعرفون هذا الاسم. ربما لم يعرفه المشجعون من الجيل الجديد، لكنهم حتماً سمعوا به. 

 المجري فيرينتس بوشكاش واحد من أساطير كرة القدم. ولد في 1927، ويُحكى أنه كان لاعباً استثنائياً، تختصر أرقامه الكثير من القصص التي تُروى عنه. كان بوشكاش، بحسب الأرقام التي دُوّنت في صفحات اللعبة وتاريخها، هدّافاً سابقاً لعصره، ومتفوقاً على اللاعبين المحيطين به، سواء في فريقه ريال مدريد أو منتخب المجر.

نجح بوشكاش بتحقيق رقم قياسي على الصّعيد الدولي، وسجّل 84 هدفاً في 85 مباراة، وتوّج مع منتخب بلاده بالميدالية الذهبية للألعاب الأولمبية التي أقيمت في هلسنكي (فنلندا).

 وفي عاصمة إسبانيا، حيث لعب مع ريال مدريد، نجح في تحقيق 3 بطولات في دوري أبطال أوروبا خلال الأعوام 1959 و1960 و1966، إضافة إلى الدوري الإسباني 5 مرات. ولأنه هداف بالفطرة، كان من الطبيعي أن يحقق على الصعيد الفردي لقب هداف الدوري في 4 مناسبات، بأرقام قد لا ينجح أكبر المهاجمين في إسبانيا حالياً في الوصول إليها، ففي موسم 1960/61، نجح في تسجيل 28 هدافاً.

بدأ بوشكاش بلعب كرة القدم في العام 1939 مع نادي هونفيد الهنغاري، واستمر باللعب معه حتى العام 1956. وفي الفترة التي قضاها في بلده، لعب 354 مباراة، مسجلاً 357 هدفاً.

لذلك، كان من الطبيعي أن ينتقل إلى ريال مدريد، ومع قيام الثورة المجرية في العام 1956، كانت وجهته إسبانيا، حيث انضم إلى "الميرينغي"، ولعب مع الريال 528 مباراة، سجّل فيها 512 هدفاً، كما لعب في الدوري الإسباني على وجه الخصوص 180 مباراة، وفي رصيده 156 هدفاً.

أرقام بوشكاش "الفلكية" التي لم ينجح أغلب اللاعبين في الوصول إليها، دفعت الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى تخصيص جائزة تحمل اسمه، بدأ بمنحها في العام 2009، بناء على توصية رئيسه حينها جوزيف بلاتر. وقد سُميت الجائزة باسمه، وهي تُمنح لأفضل هدف في الموسم. وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو أول من تُوج بها.

أُصيب بوشكاش بمرض الألزهايمر، وخسر ذاكرته في العام 2000. وفي العام 2006، غادر الحياة، وعرجت روحه إلى السماء، لكن ذاكرة المشجعين على الأرض لم تشخ بعد، وستبقى تخلّد اسمه في كتب كرة القدم التي تحفظ أسماء العظماء.