في مثل هذا اليوم... أكروباتية رونالدو المدهشة

لا مباريات دوري أبطال أوروبا في الوقت الحالي بسبب فيروس "كورونا". لكن في مثل هذا اليوم قبل عامين كانت البطولة تشهد واحداً من أروع الأهداف في تاريخها.

  • سجّل رونالدو الهدف مع ريال مدريد في مرمى فريقه الحالي يوفنتوس

لا مباريات دوري أبطال أوروبا في الوقت الحالي بسبب فيروس "كورونا". لكن في مثل هذا اليوم قبل عامين كانت البطولة تشهد واحداً من أروع الأهداف في تاريخها.

كان ذلك خلال مباراة ذهاب ربع النهائي بين يوفنتوس الإيطالي وضيفه ريال مدريد الإسباني والتي انتهت بفوز الأخير بنتيجة كبيرة 3-0.

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي كان في حينها في صفوف "الميرينغي" قبل انضمامه إلى "اليوفي" نفسه، سجّل هدفين في المباراة أحدهما كان خيالياً عندما سدّد كرة أكروباتية أدهشت العالم وتصدّرت العناوين لعدة أيام.

هدف لا يُنسى وسيظل بالتأكيد خالداً في سجلّات "التشامبيونز ليغ".