نيمار يتبرع لمكافحة فيروس كورونا

نيمار تبرع إلى "اليونيسيف" بمبلغ لم يرغب مكتبه الإعلامي في الكشف عنه وذلك لمكافحة "كوفيد-19".

  • نيمار يتبرع لمكافحة فيروس كورونا
    نيمار مع باريس سان جيرمان (أرشيف)

تبرّع لاعب باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار دا سيلفا، بخمسة ملايين ريال برازيلي (نحو مليون دولار أميركي) لمكافحة تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19" في بلاده، بحسب ما كشفت قناة "أس بي تي" المحلية.

ورداً على استفسار لوكالة "فرانس برس"، لم يرغب المكتب الاعلامي لنيمار (28 عاماً) بالتعليق على هذا الموضوع "لن نتحدث أبدا عن التبرعات، أو المبالغ المالية".

وبحسب "اس بي تي"، سيُسدّد المبلغ جزئياً إلى "يونيسيف" (منظمة الأمم المتحدة للطفولة)، ويذهب الباقي إلى صندوق تضامن انشأه صديقه المقدم التلفزيوني الشهير لوسيانو هوك.

وكان هوك، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية، أعلن أخيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي جمع 1,5 مليون ريال (نحو 300 ألف دولار أميركي) لصالح سكان الأحياء الفقيرة في ريو دي جانيرو، خصوصاً المعرضين منهم للاصابة بكورونا.

وحذا نيمار حذو زميله في باريس سان جيرمان، الفرنسي كيليان مبابي، الذي تبرع بمبلغ لم يكشف عنه لمؤسسة "آبي بيار".

وانتُقد نيمار، بسبب انتشار صورة له الأسبوع الماضي، وهو يمار الكرة الشاطئية مع اصدقائه، فيما تُطَّبق في البرازيل قواعد صارمة للحجر المنزلي.

وأكدت مجموعة من المقربين من اللاعب أنه لم يتلق أي زيارة وكان في حجر منزلي "معزول تماماً" إلى جانب أشخاص آخرين سافروا معه من فرنسا.