مارادونا يتنازل عن جزء من راتبه!

مارادونا يعرض تخفيض راتبه مع خيمناسيا للمساعدته في الأزمة المادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

  • مارادونا يتنازل عن جزء من راتبه!
    استلم مارادونا تدريب النادي في أيلول/سبتمبر الماضي (أرشيف)

عَرض "أسطورة" كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، تخفيض راتبه كمدرب في نادي خيمناسيا لابلاتا، لمساعدته في الأزمة المادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وتم تعليق مباريات الدوري الأرجنتيني في 17 آذار/مارس دون تحديد موعد عودة المنافسات، ودخلت رابطة الدوري في مفاوضات لتخفيض رواتب اللاعبين والموظفين، لتخفيف الاثر الإقتصادي الناتج عن لإيقاف المنافسات.

وقال رئيس النادي المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية غابريال بيليغرينو لاذاعة "سييلو سبورتس" "تبادلنا الرسائل مع مساعده وكان (مارادونا) من بين أوائل المستعدين لمراجعة راتبه".

وكان مارادونا بطل كأس العالم في 1986، قد استلم تدريب النادي في أيلول/سبتمبر الماضي.

ووجه مارادونا الشهر الماضي رسالة دعم للإيطاليين الذين يمرون بفترة صعبة بسبب تفشي الفيروس.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Ho vissuto a Napoli 7 anni. Lì vive parte della mia famiglia, molta gente che mi vuole bene e a cui io voglio bene. L'Italia è parte della mia vita e perciò voglio mandare il mio messaggio di sostegno in questo momento difficile. In Italia tutti hanno capito quanto sia importante rimanere a casa. Spero che in Argentina tutti risponderemo in tempo. Alcuni fanno ironia, ma la verità è che sabato scorso qui in Argentina nessuno parlava di pandemia. Tutti ci siamo salutati con un bacio e tutti gli stadi erano pieni. È vero quel detto secondo cui "non c'è peggior sordo di chi non vuol sentire". Spero che tutti riusciremo a superare questo momento nel miglior modo possibile. Sia lì, che qui. È difficile educare un Paese in 15 minuti, ma possiamo riuscirci con l'educazione, l'obbedienza e il rispetto. Buona fortuna a tutti! #AndràTuttoBene #DistantiMaUniti #ioRestoaCasa - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - Yo viví 7 años en Nápoles. Ahí tengo familia, mucha gente a la que quiero y que me quiere. Italia es parte de mi vida, y quiero mandarles un mensaje de apoyo en este momento difícil. Allí todos tomaron consciencia de que deben quedarse en sus casas. Yo espero que en Argentina reaccionemos a tiempo. Algunos se burlan, pero la verdad es que el Sábado pasado acá nadie hablaba de pandemia, TODOS nos saludamos con un beso y los estadios estaban repletos. Pero bueno, cada uno compra lo que quiere que le vendan. Yo espero que todos podamos salir adelante de la mejor manera. Allá y acá. Es difícil educar a un país en 15 minutos, y esto se resuelve con educación, con obediencia y con respeto. Mucha suerte a todos!!!

A post shared by Diego Maradona (@maradona) on

ونشر دييغو صورة له على تطبيق "إنستغرام" وهو يرتدي قميص نابولي، فريقه خلال حقبة الثمانينيات في ملعب "سان باولو" وكتب معلقاً عليها "عشت في نابولي لمدة سبع سنوات، لدي عائلة هناك، والكثير من الناس الذين أحبهم والذين يحبونني. إيطاليا جزء من حياتي وأريد أن أرسل لهم رسالة دعم في هذه الأوقات الصعبة".

وأضاف "El Pibe de Oro" والذي توّج بطلاً للدوري الإيطالي عامي 1987 و1990 "هناك (في إيطاليا)، أدرك الجميع أن عليهم البقاء في منازلهم. آمل أن نمتثل بهم في الأرجنتين في الوقت المناسب".

وأصيب في الارجنتين 1353 شخصاً بفيروس "كوفيد-19" بينهم 42 حالة وفاة.