طبيب نادي ريمس الفرنسي ضحية جديدة لـ "كورونا"

نادي ستاد ريمس الفرنسي لكرة القدم يُعلن وفاة طبيبه برنار غونزاليس بعد إصابته بفيروس "كورونا".

  • طبيب نادي ريمس الفرنسي ضحية جديدة لـ "كورونا"
    يبلغ الطبيب برنار غونزاليس 60 عاماً

أفاد نادي ستاد ريمس الفرنسي لكرة القدم عن وفاة طبيبه برنار غونزاليس عن 60 عاماً بعد إصابته بفيروس "كورونا".

وقال جان-بيير كايو رئيس النادي في بيان: ”الكلمات لا تسعفني. أنا مصدوم من هذا الخبر“.

وأضاف: ”لقد هزّت الجائحة ستاد ريمس في قلبها. لقد غادرنا شخص عظيم من ريمس ورياضي محترف“.

وقال ستاد ريمس، الذي بلغ أول مباراة نهائي لكأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري الأبطال حالياً) في 1956، أن غونزاليس عمل في النادي لمدة 23 عاماً.

وقدّم أرنو روبينيه رئيس بلدية ريمس العزاء في وفاة غونزاليس.
وقال روبينيه: ”قلبي مع عائلته وزوجته. إنه ضحية لكوفيد-19 لأن نتيجة الاختبار جاءت إيجابية وكان في الحجر الصحي“.