الاتحاد الدولي للتنس يلجأ إلى التقشف!

الاتحاد الدولي للتنس يعتمد سلسلة من التدابير الإقتصادية لحماية اللعبة مستقبلاً.

  • الاتحاد الدولي للتنس يلجأ إلى التقشف!
    ملعب ويمبلدون البطولة (أرشيف)

أعلن الاتحاد الدولي للتنس، عن سلسلة من التدابير تستهدف خفض نفقاته نتيجة تداعيات جائحة كورونا "كوفيد-19".

ويستثمر الاتحاد بصفته منظمة غير ربحية، 90% من إيراداته للبرامج التي تعزز نمو واستدامة التنس على مستوى العالم، عبر المشاريع التي يقيمها في 210 بلدان.

وتم تأجيل أكثر من 900 بطولة، بسبب كورونا في جميع دورات الاتحاد، بما في ذلك كأس الاتحاد 2020 ولا يزال تاريخ استئناف النشاط غير معلوم.

وسيقوم الاتحاد اعتباراً من اليوم الجمعة، بتنفيذ سلسلة من التدابير، بهدف حماية الأعمال ورياضة التنس على المدى الطويل، تشمل عمل إدخارات في عدة مشاريع وخطةً لحماية عمل الموظفين واستخدام صناديق الاحتياطيات.

وتتضمن خطة حماية العمل، الفصل المؤقت لنحو نصف موظفي الاتحاد.

وسيواصل الموظفون المتبقون العمل للحفاظ على الخدمات الأساسية المقدمة لكن مع تخفيض أجورهم بنسبة 10%.

وستخفض رواتب المسؤولين التنفيذيين بنسبة 20%، في حين أن رئيس الاتحاد، الأميركي ديفيد هاجرتي، قد خفض راتبه طواعية بنسبة 30% لمدة عام.

وفي هذا الصدد، قال هاجرتي "هدفنا هو ضمان النمو والاستدامة لرياضتنا على المدى الطويل بالتعاون مع 210 بلدان أعضاء، لذلك نحن نتخذ قرارات صعبة على المدى القصير حتى نتمكن من الاستمرار في تقديم التنس للأجيال المقبلة حول العالم".