سافيولا لا يزال نجماً حتى بعد اعتزاله

ماذا قال النجم الأرجنتيني السابق خافيير سافيولا؟

  • سافيولا لا يزال نجماً حتى بعد اعتزاله
    لعب سافيولا لبرشلونة وريال مدريد

اعتبر النجم الأرجنتيني السابق خافيير سافيولا أنه لو كان لا يزال لاعباً كان سيقوم بتخفيض راتبه دون أدنى شك في ظل الأزمة الناجمة عن انتشار فيروس "كورونا".

وأشاد سافيولا، الذي يعيش حالياً في العزل المنزلي مع أسرته بمسكنه في أندورا، بأداء الأطباء "الجدير بالثناء"، في الوقت الذي حاول أن يضع نفسه مكان المتضرّرين من هذا الوضع الناجم عن الأزمة الصحية التي يشهدها العالم.

وفي خضمّ الجدل حول تخفيض الرواتب في عالم كرة القدم المتوقّفة بسبب الأزمة، أكّد لاعب برشلونة وريال مدريد وريفر بلايت السابق الذي اعتزل عام 2016، أنه ما كان ليتردّد في المشاركة براتبه لو كان لا يزال لاعباً.

وقال: "كنت سأفعل ذلك بدون شك. بالتأكيد لم يرغب أحد أن يحدث هذا وأعتقد أنه يجب علينا أن نضع أنفسنا في مكان الآخرين الذين يعانون من تداعيات هذا الوباء، والأندية والشركات تعاني أيضاً. عليك أن تضع نفسك في مكان كل هؤلاء الناس".