ماذا يفعل نجوم الرياضة المصرية في فترة الحجر المنزلي؟

ماذا يفعل نجوم الرياضة المصرية في فترة الحجر المنزلي؟ سؤال طرحه "الميادين نت" على عددٍ من اللاعبات واللاعبين المصريين.

  • ماذا يفعل نجوم الرياضة المصرية في فترة الحجر المنزلي؟
    أسطورة كرة اليد المصرية ونادي الزمالك أحمد الأحمر

أدّى انتشار فيروس "كورونا" في العالم إلى إجبار الرياضيين على البقاء في المنزل حفاظاً على حياتهم وعلى أفراد أسرهم، وقد تغيّر نظام يومهم كلياً حيث كانوا يقضونه دائماً بعيداً عن منازلهم سواء في التدريبات أو المباريات أو المعسكرات أو الرحلات.

ولا يختلف الأمر كثيراً في مصر حيث يتساءل الجمهور المصري عن كيفية تمضية نجوم الرياضة المصرية لفترة العزل الصحي.

هذا السؤال طرحه "الميادين نت" على بعض نجمات ونجوم الرياضة المصرية، وكانت إجاباتهم كالتالي:
يستغل أسطورة كرة اليد المصرية ونادي الزمالك أحمد الأحمر فترة العزل الصحي بالجلوس مع ابنته فريدة وابنه عمر حيث يلعب معهما العديد من الألعاب مثل الدومينو والطاولة والكوتشينة، فهو في الأيام العادية لا يستطيع الجلوس معهما لأنه كان دائماً ما يعود إلى المنزل بعد التدريبات والمباريات في وقت نومهما.

كما يقوم الأحمر برفقة زوجته سمر بتعلّم اللغة الألمانية عن طريق دروس الأونلاين والقاموس، فهما يرغبان في تعلُّم هذه اللغة منذ فترة ولكن الوقت لم يُكن يساعدهما، وبالطبع يتدرّب نجم نادي الزمالك بشكل قويّ حتى يحافظ على لياقته البدنية.

وسألنا أيضاً نجمة نادي نيس الفرنسي لكرة اليد وأول لاعبة مصرية تحمل شارة قيادة فريق أوروبي، مروة عيد عبد الملك، عن كيفية تمضيتها وقتها في فترة العزل الصحي فقالت: "هنا في فرنسا هناك عزل شامل ومسموح فقط بزيارة السوبر ماركت والصيدليات، ولكن مسموح للرياضيين بالجري في محيط المنزل لمسافة 2 كيلومتر".

وتضيف مروة بقولها: "أحاول إستغلال يومي بشكل مفيد عن طريق التدرُّب لمدة ساعة ونصف على الأقل وقراءة القرآن الكريم ودراسة اللغة الفرنسية".

وتُكمل يومها بمشاهدة الأفلام وقراءة الكتب، ولكن مروة ترى أن الأمور صعبة للغاية لأنها كانت تتدرّب صباحاً ومساءً أما الآن فهي تشعر أن حياتها متوقّفة تماماً، متمنية إنتهاء هذه الأزمة في وقت قريب.

بينما أن نجمة رياضة الترايثلون (رياضة تضم السباحة والدراجات والجري) فاطمة هجرس فلديها العديد من الأشياء التي ترغب في إنجازها خلال هذه الفترة فهي تدرس بشكل مستمرّ لأنها ترغب في الحصول على ماجستير في "Sports Science".

كما أنها تتدرّب بانتظام في منزلها برفقة شقيقها من أجل الحفاظ على لياقتها لأن الترايثلون تحتاج مجهوداً كبيراً في التدريب لكي تبقى جاهزة دائماً، وبالإضافة للتدرُّب فإن فاطمة تقوم بالرسم والتلوين ثم تجلس مع عائلتها لتمضية بعض الأوقات معهم.

والأمور لا تختلف كثيراً بالنسبة لبطلة العالم في الغطس الشابة مها عبد السلام والتي تُعد أول مصرية في رياضة الغطس تتأهل لدورة الألعاب الأولمبية وكان ذلك في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 حيث تدرس حالياً في أميركا.

وعن طريق الإنترنت تتابع مها إجتماعات مع أصدقائها في الجامعة كما أنها تقوم بمجموعة من التدريبات مع فريقها عن طريق الإنترنت أيضاً، وتستمتع بوقت فراغها بمحاولة تجربة إعداد مجموعة من الأكلات الجديدة.

في حين أن نجمة الكرة الطائرة فرح رمزي تبدأ يومها بالتمارين ثم تتناول وجبة الإفطار وبعد 3 ساعات تبدأ عملها من المنزل وبعدها تعود لبعض التدريبات ثم تتناول وجبة الغداء وتجلس مع عائلتها وتتحدّث مع أصدقائها عبر الفيديو. وقبل فترة الحظر بساعة تنزل فرح للجري في محيط منزلها ثم تُكمل تدريباتها في المنزل.