مبادرة رائعة من ديوكوفيتش ونادال وفيديرر

النجوم نوفاك ديوكوفيتش ورافايل نادال وروجيه فيديرر يتباحثون حول الأزمة الحالية في عالم التنس بسبب فيروس "كورونا".

  • مبادرة رائعة من ديوكوفيتش ونادال وفيديرر
    ديوكوفيتش ونادال وفيديرر

بحث النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، متصدر التصنيف العالمي للتنس، مع النجمَين الآخرَين الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيديرر، سبل مساعدة اللاعبين الذين يعانون نتيجة الأزمة الحالية في اللعبة بعد تفشّي فيروس "كورونا".

وقال ديوكوفيتش خلال بث مباشر في صفحته على "إنستغرام" رداً على سؤال من السويسري ستانيسلاس فافرينكا حول الطريقة التي يمكن فيها مساعدة اللاعبين الذين يأتون في مراكز متأخّرة في التصنيف العالمي وهم متروكون لوحدهم بطريقة أو بأخرى: "في هذه المرحلة، يبدو أن هناك ما بين 3 و 4,5 مليون دولار سيُعاد توزيعها على هؤلاء اللاعبين" من صندوق إغاثة اللاعبين، الذي يمكن تمويله من رابطة المحترفين، و"ربما من البطولات الأربع الكبرى"، واللاعبين.

ووفقاً للصحافة المختصة، اقترح ديوكوفيتش، بصفته رئيس مجلس رابطة لاعبي كرة المضرب المحترفين، الذي يضم أيضاً فيديرر ونادال، في رسالة للاعبين أن أصحاب المراكز المئة الأولى في التصنيف، وأولئك الذين هم في المراكز العشرين الأولى في فئة الزوجي، يساهمون في هذا الصندوق، وفقاً لترتيبهم (من 30 ألف دولار لأفضل خمسة إلى 5000 دولار للاعبين بين المركزين 51 و 100)، وهو ما يوازي مليون دولار ستضيف الرابطة منها مبلغاً مماثلاً.

وأكد المصنف الأول أن الرابطة تعمل وفق معايير الاستحقاق. مقترحاً أن جزءاً من المساعدات قد يأتي من مداخيل المباريات: "بعض الدورات، ربما بطولة الماسترز (التي تجمع، من الناحية النظرية، أفضل ثمانية لاعبين في الموسم في تشرين الثاني/نوفمبر)، يمكن تحويلها إلى صندوق الدعم هذا"، اعتماداً على مصير الموسم وشريطة أن يوافق اللاعبون على ذلك.

وأضاف: "في حال لم نلعب مرة أخرى هذا الموسم، فربما يمكننا أن نجمع بشكل جماعي نسبة معيّنة من جوائزنا المالية في بطولة أستراليا المفتوحة ونضعها في هذا الصندوق".

يذكر أن تفشي فيروس "كوفيد-19" أدّى منذ مطلع شهر آذار/ مارس الماضي إلى إلغاء أو تأجيل الكثير من البطولات والمنافسات الرياضية بما في ذلك كرة المضرب.