لاعبو روما يقفون إلى جانب ناديهم

مبادرة رائعة من لاعبي روما تجاه ناديهم.

  • لاعبو روما يقفون إلى جانب ناديهم
    قرّر اللاعبون أن لا يحصلوا على رواتبهم لمدة 4 أشهر

قرّر لاعبو روما وأفراد طاقمه التدريبي أن لا يحصلوا على رواتبهم لمدة أربعة أشهر لمساعدة النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم على تجاوز آثار الأزمة التي سبّبها تفشّي فيروس "كورونا".

وتوقّفت مباريات الدوري الإيطالي منذ التاسع من آذار/ مارس الماضي ولا يُعرف بعد موعد عودة نشاط البطولة من جديد.

وقال روما في بيان إن الرواتب المستحقة للاعبين هي عن الفترة ما بين آذار ونهاية الموسم الحالي في حزيران/ يونيو.

وأضاف النادي أن اللاعبين سيساهمون في دفع بقية رواتب الموظفين الآخرين في النادي.

 وقال جيدو فينغا الرئيس التنفيذي للنادي عن ذلك: ”أثبت (قائد الفريق) إيدن دزيكو وجميع اللاعبين والمدرب باولو فونسيكا أنهم يفهمون ما يمثّله النادي وبدورنا فنحن أيضاً نشكرهم على هذه اللفتة الكريمة تجاه العاملين في النادي“.

وسبق أن وافق لاعبو يوفنتوس وبارما وكالياري على تقليص رواتبهم.

لكن رابطة اللاعبين رفضت توصيات رابطة دوري الدرجة الأولى بتقليص رواتب لاعبي دوري الأضواء إذ ترى أن لاعبي الفرق الصغيرة أقل قدرة على تحمّل هذا الأمر.

وقال روما إن اللاعبين وافقوا على خطة تعتمد على المكافآت ”رهناً بتحقيق أهداف رياضية معينة“ إذا تم استكمال الموسم الحالي.

 ووفقاً لفريق العاصمة الإيطالية توجّه اللاعبون برسالة إلى فينغا قالوا فيها إنهم على استعداد لاستكمال اللعب في أقرب فرصة ممكنة لكن ”ندرك أيضاً أن كل ذلك ليس كافياً لمواجهة العواقب الاقتصادية لحالة الطوارئ الحالية“.