فابريغاس: هذا ما يفكّر به ميسي

فرانسيسك فابريغاس يتحدّث عن زميله السابق في برشلونة وصديقه ليونيل ميسي.

  • فابريغاس: هذا ما يفكّر به ميسي
    فابريغاس وميسي

أعرب فرانسيسك فابريغاس، نجم وسط برشلونة الإسباني سابقاً، عن اعتقاده أن زميله السابق وصديقه، الأرجنتيني ليونيل ميسي، لا يفكّر في ترك الفريق الكتالوني في نهاية الموسم الحالي بسبب مشاكل مع الإدارة، مؤكّداً أن تفكيره "دائماً هو إنهاء مسيرته" مع الفريق الذي لعب له طيلة مسيرته.

وقال فابريغاس في حوار مع إذاعة "كادينا كوبي" الإسبانية: "أتحدّث مع ميسي، تفكيره الدائم هو إنهاء مسيرته في برشلونة، ومن الممكن أن تحدث آلاف الأشياء في النادي بعد ذلك، ولكني أثق تماماً بأنه سيُنهي مسيرته في برشلونة".

ويعيش فابريغاس حالياً بعيداً عن جدته التي أُصيبت بعدوى فيروس "كورونا" مع بلوغها 95 عاماً.

وقال في هذا الصدد: "صحتها جيدة ومستقرّة. رغم أن عمرها 95 عاماً إلا أنها تستجيب للعلاج. ما زالت في مسكنها، لأنه لا يمكن تركها في المستشفى في هذه السن".

ورغم صعوبة الوضع في مسكنه في موناكو، إلا أن لاعب الفريق الفرنسي يحاول الحفاظ على لياقته البدنية في الشقة التي يسكنها فيها.

وتابع اللاعب البالغ 32 عاماً: "علينا البقاء داخل الحجر الصحي حتى 11 مايو (أيار)، وسنرى إذا كانت الأندية ستتوصّل لاتفاق مع الدولة لبدء التدريبات مبكراً. هناك خيارات لإجراء التدريبات بمجموعات ثنائية، وفي أوقات منفصلة، ولكننا ننتظر ماذا سيحدث".

وأوضح لاعب "البرسا" وتشلسي الإنكليزي سابقاً بأنه كاد أن يلعب لريال مدريد في "مرات عديدة"، مؤكّداً أنه لن يغلق الباب في وجه أي ناد عندما يتّجه للتدريب بعد الاعتزال.