كأس فرنسا: إمكانية إقامة المباراة النهائية أمام عدد محدود من المتفرجين

رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غريت يشير إلى إمكانية عودة الجماهير إلى الملاعب من بوابة بطولة الكأس.

  • كأس فرنسا: إمكانية إقامة المباراة النهائية أمام عدد محدود من المتفرجين
    يأمل الإتحاد تنظيم نهائي مسابقة الكأس في آب/أغسطس المقبل 

أعلن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غريت، اليوم الجمعة، أن المباراة النهائية المؤجلة لمسابقة كأس فرنسا قد تقام مع إمكانية السماح لعدد محدود من المتفرجين بدخول الملعب.

وقال لو غريت في تصريح لوكالة "فرانس برس": "هذا ما سنطلبه، إنها أمنيتي على أي حال. نحن على تواصل مع الحكومة. قد يسمحون لنا في مناقشة وجود عدد محدود من المشجعين إما مطلع الموسم المقبل، أو في مباريات الكأس".

وكانت رابطة الدوري أعلنت في نهاية نيسان/أبريل اتباع أوامر الحكومة وتفعيل التوقيف النهائي لموسم الدرجة الأولى قبل عشر مراحل من نهايته بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19".

واعتمدت على الترتيب الذي سبق التوقف ليتوج باريس سان جيرمان باللقب فيما حرم ليون من فرصة التأهل إلى المسابقات القارية، إضافة إلى هبوط تولوز واميان إلى الدرجة الثانية وصعود لوريان ولنس.

ويأمل الإتحاد تنظيم نهائي مسابقة الكأس التي تأجلت في نيسان/أبريل المنصرم، في آب/أغسطس المقبل قبل البداية المقررة للموسم المقبل في نهاية الشهر عينه.

ومن المقرر أن يلعب باريس سان جرمان مع سانت إتيان في نهائي الكأس ومع ليون في نهائي كأس الرابطة، على ملعب "ستاد دو فرانس" في ضاحية العاصمة باريس، والذي يتسع لحوالي 80 ألف متفرج.

من جهة أخرى، نفى لو غريت الاقتراحات التي تحدثت عن إمكانية استئناف منافسات بطولة هذا الموسم، وهو موضوع تمت مناقشته كثيراً في فرنسا مع بدء البلدان المجاورة استئناف المنافسات. وقال "نحن نتبع توجيهات الحكومة. لا مكان للنقاش"، مفضلاً انتظار موسم 2020-2021.