جوردان يتبرع بمئة مليون دولار لمكافحة العنصرية

العلامة التجارية لـ"أسطورة" كرة السلة الأميركية مايكل جوردون تعلن أنه سيتبرع بمئة مليون دولار للجمعيات العاملة في مكافحة العنصرية.

  • جوردان يتبرع بمئة مليون دولار لمكافحة العنصرية
    مايكل جوردان عندما كان لاعباً في شيكاغو بولز

أعلن "أسطورة" كرة السلة الأميركية مايكل جوردون، أمس الجمعة، أنه سيتبرع بـ 100 مليون دولار للمنظمات التي تكافح من أجل المساواة العرقية والعدالة الإجتماعية. 

إعلان جوردن جاء عن طريق بيان أصدرته علامته التجارية "جوردان براند"، حيث أشار البيان إلى أهمية حياة ذوي البشرة السوداء، وضرورة القضاء على العنصرية.

وسيتوزع المبلغ الذي تبرع به جوردان على مدى 10 سنوات لمنظمات مختلفة في محاولة لمعالجة "العنصرية المتأصلة". 

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تشهد فيه أميركا موجةً من الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد في 25 أيار/مايو الماضي، على يد شرطي أبيض.

ويُعدّ جوردان من أعظم لاعبي كرة السلة في التاريخ، وتقدر ثروته بـ2.1 مليار دولار.

وأدان جوردان (57 عاماً) مطلع الأسبوع في بيان "العنصرية المتأصلة" في الولايات المتحدة، قائلاً إنه "حزين بشدة، أعاني حقاً وغاضبٌ تماما".

ورفض جوردان في السابق التدخل في الشؤون السياسية، حيث كان يفضل التركيز على مهمته كلاعب.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن الشرطة اعتقلت ما يقارب 10 آلاف شخص خلال التظاهرات في مختلف أنحاء البلاد في الأيام الأخيرة.