دور فاصل في حال توقّف الدوري الإيطالي مجدّداً

الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يقرّ مبدأ تنظيم دور فاصل في حال توقّف الدوري مجدّداً بسبب فيروس "كورونا".

  • دور فاصل في حال توقّف الدوري الإيطالي مجدّداً
    من المقرّر استكمال الدوري الإيطالي بدءاً من 20 حزيران/ يونيو الحالي

أقرّ الاتحاد الإيطالي لكرة القدم مبدأ تنظيم دور فاصل في حال توقّف الدوري مجدّداً بسبب فيروس "كورونا"، وكذلك استخدام حساب خوارزمي لتحديد الترتيب في حال التوقّف النهائي للمسابقة.

وتوقّفت منافسات الدوري الإيطالي في التاسع من آذار/مارس بسبب "كورونا"، ومن المقرّر استكمالها بدءاً من 20 حزيران/يونيو الحالي بإقامة أربع مباريات مؤجّلة من المرحلة الخامسة والعشرين، تليها المراحل الـ12 المتبقّية من الموسم.

وأكّد رئيس الاتحاد غابرييلي غرافينا عقب اجتماع أُقيم في روما أن الاتحاد الإيطالي قرّر في حال توقفت البطولة مرة أخرى لأسباب تتعلّق بـ"كوفيد-19"، محاولة إنهائها "وفقاً لنظام مختلف"، عبارة عن "أدوار فاصلة موجزة".

وأضاف أنه في حال الايقاف النهائي للموسم، سيستخدم الاتحاد نظام حساب لتحديد الترتيب، يأخذ في الاعتبار عدد النقاط التي تم الحصول عليها قبل توقُّف المسابقة ويتضمّن "معايير تصحيحية"، أي معدّل النقاط في المباريات البيتية وخارج القواعد وكذلك المباريات المتبقّية سواء البيتية أو خارج القواعد.

وأوضح إلى أن هذه العملية سيتم استخدامها لتحديد المراكز المؤهّلة الى المسابقتين الأوروبيتين (دوري الأبطال و"يوروبا ليغ")، وكذلك الفرق التي ستهبط إلى الدرجة الثانية.

لكن غرافينا شدّد على أن هذا الحساب لن يُستخدم لتحديد البطل، وبالتالي لقب الدوري لن يمنح لأي فريق إلا في حال استكمال الموسم أو إذا لم يعد من الممكن حسابياً اللحاق بالمتصدّر لحظة التوقّف النهائي للموسم.

وأعلن مجلس الاتحاد الإيطالي التوقّف النهائي لموسم الدرجة الأولى للسيدات. وكان يوفنتوس في الصدارة عند توقف المنافسات، لكنه لم يحصل على اللقب.