البرازيل لم تعد بين المرشّحين لاستضافة مونديال السيدات

البرازيل تقرّر سحب ملف ترشيحها لاستضافة مونديال كرة القدم للسيدات لعام 2023 إزاء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس "كورونا".

  • البرازيل لم تعد بين المرشّحين لاستضافة مونديال السيدات
    أثّرت الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس "كورونا" على ترشّح البرازيل للاستضافة

إزاء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس "كورونا"، قرّرت البرازيل سحب ملف ترشيحها لاستضافة مونديال كرة القدم للسيدات لعام 2023.

وأكّد الاتحاد دعمه لكولومبيا المرشّحة أيضاً لاستضافة الحدث، والتي ستحصل أيضاً على دعم اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) نظراً لكونها البلد الوحيد في أميركا الجنوبية المرشّح لاستضافة البطولة.

وجاء قرار اتحاد الكرة البرازيلي بسحب ملف استضافة مونديال السيدات بعدما قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن حكومة الرئيس جايير بولسونارو والجهات المشاركة في تنظيم الحدث لم تقدّم الضمانات الكافية لتنظيم المونديال.

وبرّر الاتحاد البرازيلي موقف "الفيفا" معتبراً أن هذه الضمانات ضرورية وتعد "عنصراً أساسياً" لتوفير "الأمن اللازم لتنظيم بطولات بهذا الحجم".

ووفقا لأحدث التوقعات، فإن الاقتصاد البرازيلي سيعاني خلال عام 2020 من تراجع ناتجه المحلي الاجمالي بنحو 6.5%، وهي النسبة الأكبر خلال العقود الأخيرة، كما سيصل العجز المالي للدولة إلى مستويات تاريخية، لانخفاض التحصيل وزيادة الإنفاق العام للتخفيف من الأزمة.

وبعد خروج البرازيل من المنافسة على تنظيم مونديال 2023 للسيدات، تتنافس كل من كولومبيا واليابان وكذلك أستراليا ونيوزيلندا في ملف مشترك على استضافة البطولة.

وبعد نجاح مونديال 2019 في فرنسا، تنتظر البطولة تأكيد تطوّرها من خلال زيادة عدد المنتخبات المشاركة من 24 إلى 32 في النسخة الجديدة.