إلغاء رالي بريطانيا

منظمو رالي بريطانيا الذي يقام في ويلز يعلنون إلغاء السباق لأول مرة منذ 50 عاماً.

  • إلغاء رالي بريطانيا
    سيارة "سكودا أوتو" في رالي ويلز العام الماضي

أعلن منظمو رالي بريطانيا، اليوم الثلاثاء، إلغاءه  للمرة الأولى منذ 50 عاماً بسبب الغموض الذي يحيط به، فيما يخص السفر ومنع التجمعات التي يفرضها تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وسبق أن توقف الرالي الذي انطلق في عام 1932 ضمن سباقات السيارات الكبرى في بريطانيا، بسبب الحرب العالمية الثانية في 1940 والعدوان الثلاثي في 1957 وانتشار مرض "الحمى القلاعية" في 1967.

ويعد إلغاء السباق الخامس في بطولة العالم للراليات، حيث تم إلغاء رالي نيوزيلندا الأسبوع الماضي بسبب "كوفيد-19"، إذ تتضمن البطولة عادةً 13 سباقاً.

وقال ديفيد ريتشاردز رئيس اتحاد بريطانيا للسيارات في بيان "هذا قرار لم نتخذه بسهولة، ولكن بعد تشاور وثيق مع شريكنا الأساسي في التمويل حكومة ويلز، فإننا للأسف كنا مضطرين لاتخاذه".

ويقام رالي بريطانيا في ويلز منذ العام 2000 وهو ضمن سباقين دائمين في جدول سباقات بطولة العالم بشكلها الحالي منذ 1973.

وكان من المفترض أن ينطلق السباق في 29 تشرين الأول/أكتوبر وينتهي في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر.