الدوري الأميركي: مجموعة من اللاعبين لا ترغب في العودة إلى المنافسات

شبكة "إي أس بي أن" تشير إلى أن مجموعةً من اللاعبين تبدي ترددها بشأن استئناف الموسم في أواخر تموز/يوليو المقبل.

  • الدوري الأميركي: مجموعة من اللاعبين لا ترغب في العودة إلى المنافسات
    يحق للاعبين الذين يملكون مبرراً مقنعاً ألا يشاركوا مع فرقهم (أرشيف)

أبدى العديد من لاعبي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ترددهم بشأن استئناف الموسم في أواخر تموز/يوليو المقبل، ويتخوف اللاعبون من فيروس كورونا إضافة إلى أسباب تتعلق بالعائلة والمجتمع بحسب ما أفادت شبكة "أي أس بي أن" الرياضية اليوم الخميس.

ولم يعلن عن أسماء اللاعبين، لكن الشبكة الإعلامية تقول إن عددهم بين 40 إلى 50 لاعباً.

وجاء تعليق اللاعبين بعد موافقة رابطة دوري كرة السلة استئناف النشاط في 31 تموز/يوليو المقبل في مجمع "ديزني وورلد" في أورلاندو بولاية فلوريدا.

لكن يبدو أن هذا الاحتمال متوقع من قبل رابطة الدوري، بموجب الاتفاقية مع رابطة اللاعبين، والتي أجازت بحسب التقارير بأنه يحق لأولئك الذين يعانون من ظروفه صحية خاصة تزيد من خطر إصابتهم بفيروس "كوفيد-19"، عدم المشاركة مع فرقهم.

كما يحق للاعبين الذين يملكون مبرراً مقنعاً، ألا يشاركوا مع فرقهم حين يستأنف الموسم في أورلاندو، من دون التعرّض لعقوبات، إلا أنهم لن يتقاضوا رواتبهم عن الفترة المتبقية من الموسم.

ومن بين المخاوف التي عبرت عنها هذه المجموعة من اللاعبين المترددين، احتمال انفصالهم عن عائلاتهم لأسابيع عدة، واضطرارهم إلى عزل أنفسهم في "ديزني وورلد" من دون أن يتمكنوا من الخروج، وامكانية تعرّضهم للإصابات بسبب قصر فترة التحضير لاستئناف الموسم.

وبحسب صحفي في "أي أس بي أن"، وهو أدريان فويناروفسكي، فإن الاحتجاجات ضد الظلم العرقي والاجتماعي الناتجة عن مقتل المواطن الأميركي الإفريقي جورج فلويد في 25 أيار/مايو على يد رجل شرطة أبيض، تلعب أيضاً دوراً، إذ يرغب العديد من اللاعبين في مواصلة معركتهم في هذه القضية.

وطلب اللاعبون مزيداً من المناقشات مع مسؤولي رابطة الدوري قبل التوقيع النهائي على خطط استئناف الموسم الشهر المقبل في أورلاندو.

وعُلّقت منافسات الـ"أن بي إي" في 11 آذار/مارس الماضي، بعد إصابة الفرنسي رودي غوبير لاعب فريق يوتا جاز بـ"كوفيد-19".