طوكيو 2020: الألعاب ستكون آمنة بحسب العمدة كويكي

عمدة مدينة طوكيو اليابانية يوريكو كويكي تؤكد حرصها على الأمن الصحي للألعاب الأولمبية في اليابان "طوكيو 2020".

  • طوكيو 2020: الألعاب ستكون آمنة بحسب العمدة كويكي
    يوريكو كويكي (أرشيف)

أكدت عمدة مدينة طوكيو اليابانية، يوريكو كويكي، اليوم السبت، أن الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" ستكون آمنة، على الرغم من وجود فيروس كورونا "كوفيد-19".

وكان من المفترض أن تنطلق الألعاب الشهر المقبل، ولكن تم تأجيلها إلى عام 2021 بسبب تفشي الفيروس في العالم.

وفي حديثها لوكالة "فرانس برس"، قالت كويكي إنها ستبذل مجهوداً بنسبة 120% لضمان إقامة الألعاب التي أُجلت لأول مرة في التاريخ.

وأضافت كويكي أنها ستستمر في بذل كل الجهود في المعركة ضد الفيروس لتنظيم ألعاب "مليئة بالأمل".

وتعهدت بإقامة حدث "آمن" للرياضيين والجماهير القادمة من الخارج، بالإضافة لسكان البلاد.

وفي سياق متصل، حذر مسؤولون في اليابان ومن اللجنة الأولمبية الدولية من أن تأجيلاً ثانياً لن يكون متاحاً، وبالتالي سيفرض إلغاء دورة 2020 من الألعاب.

وستحتفظ الألعاب الجديدة باسمها "طوكيو 2020"، على الرغم من انطالقتها العام المقبل.

كما أثارت مجموعة من الأطباء والخبراء مخاوف من أن هذا التأجيل لن يكون كافياً لاحتواء الفيروس وإقامة الحدث بأمان.

واجتازت اليابان الموجة الأولى من كورونا أفضل من دول كثيرة، حيث بلغ عدد الإصابات 18 ألف ونيف مقابل 900 وفاة.

لكن اليابان واجهت انتقادات لإجراء عدد قليل من الفحوصات، الأمر الذي يمكن أن يقلل العدد الحقيقي للحالات، فيما يشير المسؤولون إلى أن معدل الوفيات المنخفض نسبياً، كان نتيجة حملة توعية عامة حول التباعد الاجتماعي قبل رفع حالة الطوارىء المفروضة في نيسان/أبريل الماضي.

وعلقت كويكي على هذا الأمر بالقول "يدرك سكان طوكيو أن الألعاب الصيفية العام المقبل في 2021 لن تكون ممكنة ما لم يهدأ تأثير فيروس كورونا"، وتابعت "هذا من بين الأشياء التي دفعتهم لبذل تلك الجهود".

تبقى كلفة تأجيل الألعاب غير واضحة كما أن تأجيلها ازعج الرعاة.

وأظهر استطلاع للرأي هذا الاسبوع أن ثلثي الشركات الراعية للألعاب غير متأكدين من الوفاء بالتزاماتهم.

لكن كويكي أصرت أن الحدث سيكون "فرصة مثالية" للرعاة وقالت أنها ستطلب "دعمهم المستمر".