غوارديولا غير واثق من جهوزية لاعبيه للعودة

بيب غوارديولا يتحدث في مؤتمر صحفي حول عودة المنافسات واستعداد فريقه من الناحية البدنية.

  • غوارديولا غير واثق من جهوزية لاعبيه للعودة
    يرى بيب أن الاعتماد على المداورة سيكون الحل والخيار الوحيد المتاح أمامه

تحدث مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، اليوم الثلاثاء، عن جهوزية لاعبيه للعودة إلى المنافسات، بعد التوقف لأكثر من 3 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وقال غوارديولا في مؤتمر صحفي إن لاعبيه غير جاهزين لخوض المنافسات، حيث ابدى استعداد لاعبيه لخوض مباراة واحدة، لكنهم ليسوا جاهزين لضغط المباريات، حيث يستضيف السيتي غداً الأربعاء أرسنال، وسيلعب بعدها بـ 5 أيام مباراة أخرى أمام بيرنلي، من ثم ينتقل لملاقاة تشيلسي بعدها بثلاث أيام.

ويرى بيب أن الاعتماد على المداورة سيكون الحل والخيار الوحيد المتاح أمامه، حيث علق "أمضينا أسبوعين على الكنبة من دون القيام بأي حركة. لهذا لم يستعِد اللاعبون لياقتهم الكاملة"، في إشارة إلى فترة العزل المنزلي التي فرضتها السلطات البريطانية لمواجهة "كوفيد-19".

وفيما يخص استعداد باقي الأندية قال بيب أنه لا يمكن تحديد هذا الأمر في الفترة الحالية.

كما يرى أن مباراة أرسنال ستساهم في تحديد وضع لاعبيه البدني. وأوضح "ما يقلقني هو نقص التحضير، على عكس ألمانيا أو إسبانيا حيث عملوا لخمس أو ست أسابيع".

ورأى غوارديولا أيضاً، أن العوامل المالية وتقليص خسائر الأندية الناتجة عن توقف المنافسات، كانت السبب الرئيسي لعودة مباريات كرة القدم.

ويبتعد السيتي صاحب المركز الثاني في الترتيب، بفارق 25 نقطة خلف ليفربول. وفي حال خسارته مباراة الغد، سيكون أمام المتصدر فرصة لحسم اللقب لصالحه في حال فوزه الأحد المقبل على مضيفه إيفرتون ضمن المرحلة 30.

وتبقى 92 مباراة (تسع مراحل كاملة ومباراتين مؤجلتين) من الموسم في الدوري الإنكليزي، وستخوض الأندية المباريات بشكل مكثف (بمعدل مرحلتين كل أسبوع) لإنهاء البطولة قرابة منتصف تموز/يوليو المقبل.

وستكون إنكلترا ثالث بطولة وطنية كبرى في أوروبا تعاود منافساتها بعد التوقف القسري بسبب "كوفيد-19"، بعد ألمانيا وإسبانيا، على أن تليها إيطاليا هذا الأسبوع أيضاً.

في المقابل، قررت دول مثل فرنسا وهولندا إنهاء الموسم بشكل مبكر.

وستقام مباريات "البريميرليغ" وفق بروتوكول صحي صارم للحد من احتمال انتقال عدوى الفيروس بين أفراد الأندية.