تنس: بطولة أميركا المفتوحة ستقام في موعدها من دون جمهور

حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو يعلن إقامة بطولة أميركا المفتوحة للتنس من دون جمهور من 31 آب/أغسطس إلى 13 أيلول/سبتمبر.

  • تنس: بطولة أميركا المفتوحة ستقام في موعدها من دون جمهور
    تنس: بطولة أميركا المفتوحة ستقام في موعدها من دون جمهور

أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، اليوم الثلاثاء، أن بطولة الولايات المتحدة لكرة المضرب ستقام في موعدها، كما هو مقرر ولكن بدون حضور الجمهور بسبب المخاوف من فيروس كورونا "كوفيد-19".

وكتب كومو على حسابه في "تويتر": "ستقام بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كوينز (نيويورك) من دون جمهور من 31 آب/أغسطس إلى 13 أيلول/سبتمبر".

وأكد كومو أن الإتحاد الأميركي للعبة، سيتخذ إجراءات استثنائية لضمان سلامة اللاعبين والعاملين، و تتضمن فحوصات صارمة، المزيد من التعقيم، ومساحات إضافية في غرف الملابس وأماكن إقامة ومواصلات مخصصة.

وبعد أن كانت الشكوك تحوم حول مصير البطولة الأميركية، خصوصاً وأن نيويورك هي من أكثر مناطق الولايات المتحدة تأثراً بـ"كوفيد-19"، جاء القرار الحاسم من قبل حاكم الولاية.

وسبق لعدد من نجوم اللعبة أن انتقدوا الصيغة المقترحة لإقامتها والقيود الصحية المرافقة لها، على رأسهم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً والاسباني رافاييل نادال الثاني وحامل اللقب.

وتطرق النجم الصربي الفائز ببطولة "فلاشينغ ميدوز" ثلاث مرات (2011، 2015 و2018) إلى الإجراءات الصحية الصارمة التي ستعتمدها البطولة، من الخضوع إلى الحجر الصحي عند الوصول إلى الأراضي الأميركية، بالاضافة إلى عدم السماح بحضور أكثر من فرد من الجهاز الفني إلى أرض الملعب.

وقال ديوكوفيتش "هذا يعني بأنك لا تستطيع الذهاب إلى الملاعب وبالتالي لا يمكنك أن تتدرب".

وأشار ديوكوفيتش إلى أنه تشاور مع لاعبين آخرين، ولمس لديهم "سلبية" معينة تجاه الصيغة المقترحة للبطولة الأميركية التي عادةً ما تكون الأخيرة في جدول "الغراند سلام".

بدوره، أعرب نادال عن موقف مشابه، حيث يرى الأخير أن كرة المضرب لا يجب أن تعود إلى الملاعب، قبل أن يصبح ذلك آمناً بشكل كامل.

أما الأسترالي نيك كيريوس، فاتهم رابطة المحترفين بـ"الأنانية" لعزمها على إقامة البطولة في موعدها.

وعلِّقت منافسات الكرة الصفراء بسبب تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19" في آذار/مارس الماضي، وسيستمر التعليق حتى أواخر تموز/يوليو على الأقل.

وانعكس ذلك سلباً على بطولات "الغراند سلام"، إذ تم إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، وأجلت "رولان غاروس" الفرنسية إلى موعد أولي هو 20 أيلول/سبتمبر.

وعادةً ما كانت "فلاشينغ ميدوز" آخر البطولات الأربع الكبرى خلال الموسم.