برشلونة يفوز في "كامب نو" وميسي يسجّل مجدّداً

برشلونة يلعب للمرة الأولى في ملعبه "كامب نو" بعد استكمال الدوري الإسباني لكرة القدم وينجح في الفوز على ضيفه ليغانيس 2-0 ليعزّز صدارته.

  • برشلونة يفوز في "كامب نو" وميسي يسجّل مجدّداً
    ميسي محتفلاً بهدفه مع سواريز وفيدال

لعب برشلونة للمرة الأولى في ملعبه "كامب نو" بعد استكمال الدوري الإسباني لكرة القدم وتحديداً منذ 101 يوماً ونجح في الفوز على ضيفه ليغانيس 2-0 ليعزّز صدارته.

وكان يمكن أن يتأخّر "البرسا" في مناسبتين قبل أن يسجّل أنسو فاتي الهدف الأول في الدقيقة 43 ليحرز هدفه الخامس هذا الموسم.

وأضاف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 69 وبعد لحظات من إلغاء هدف زميله الفرنسي أنطوان غريزمان بسبب التسلّل وعقب اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد.

وهذا الهدف رقم 56 لميسي من ركلة جواء في الدوري الإسباني ليتشارك المركز الثاني مع هوغو سانشيز أسطورة ريال مدريد في عدد الأهداف من ركلة جزاء ووراء نجم "الميرينغي" السابق ويوفنتوس الإيطالي حالياً كريستيانو رونالدو الذي أحرز 61 ركلة.

وشارك النجم الأوروغوياني لويس سواريز مجدّداً في الشوط الثاني في الدقيقة 54 مكان فاتي كما حصل في المباراة السابقة أمام ريال مايوركا وذلك بعد ابتعاده عن الملاعب لمدة 5 أشهر بسبب الإصابة.

ويتصدّر برشلونة الدوري برصيد 64 نقطة من 29 مباراة، وبفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه ريال مدريد الثاني الذي يواجه فالنسيا غداً الخميس.

وشهدت بداية اللقاء تكريم النادي الكتالوني لضحايا فيروس "كورونا" في إسبانيا، حيث عرضت شاشة الملعب مقطع فيديو لمجموعة من عازفي "التشيلو" من أوركسترا مسرح "ليثيو" الكبير للفنون الاستعراضية في برشلونة، حيث سجل الموسيقيون هذه المقطوعة الشهر الماضي متّبعين جميع إجراءات الوقاية الشخصية والحماية من الفيروس.