جمال طه مدرّباً جديداً لمنتخب لبنان

الاتحاد اللبناني لكرة القدم يُسند مهمّة تدريب منتخب لبنان للدولي السابق جمال طه بدلاً من الروماني ليفيو تشيوبوتاريو الذي انتهى عقده الأسبوع الماضي. 

  • جمال طه مدرّباً جديداً لمنتخب لبنان
    جمال طه من أبرز الأسماء التاريخية للكرة اللبنانية

أسند الاتحاد اللبناني لكرة القدم مهمّة تدريب منتخب لبنان للدولي السابق جمال طه مكان الروماني ليفيو تشيوبوتاريو الذي انتهى عقده الأسبوع الماضي. 

وأفاد الاتحاد عن تعيين طه (53 عاماً) مديراً فنياً، يعاونه وسام خليل ويوسف محمد (دودو) مستشاراً فنياً.

ويأتي ذلك قبل أشهر من استكمال الدور الثاني من التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، حيث يلتقي المنتخب مع تركمانستان في 13 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، وسريلانكا في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل وكوريا الجنوبية في 17 منه.

وكان طه مساعداً لتشيوبوتاريو في الفترة السابقة.

وقال الدولي السابق الملقَّب بـ"الغزال الأسمر" لوكالة "فرانس برس": "لا شك أن المرحلة صعبة للغاية ودقيقة وآمل أن أكون على قدر الثقة التي منحي إياها الاتحاد، إنما هذا الوضع يتطلّب مساعدة الجميع من اتحاد ولاعبين وأندية وجمهور وإعلام الكل ينبغي أن يكونوا سنداً للمنتخب لتحقيق الأفضل".

وأقرّ طه بصعوبة المهمة في التصفيات المزدوجة ولا سيما بعد الأزمتين الاقتصادية والصحية التي عانى منهما لبنان في الأشهر الماضية، معتبراً أن انطلاق الموسم المقرّر في 29 تموز/يوليو سيساهم في رفع جهوزية اللاعبين.

ويُعَدّ طه من أبرز الأسماء التاريخية للكرة اللبنانية، إذ كان قائداً للمنتخب في كأس آسيا 2000 والتي استضافها "منتخب الأرز" على أرضه. 

وخاض طه 32 مباراة دولية وسجّل 10 أهداف، كما حقّق 26 لقباً مع فريق الأنصار كلاعب بينها 11 لقباً في الدوري اللبناني على التوالي.

وهو آخر مدرب قاد الأنصار إلى لقب الدوري المحلي عام 2007.