يويفا: سلسلة من الإجراءات لمواجهة الأزمة الاقتصادية

الاتحاد الأوروبي يقر إجراءات مرنة خاصة بقواعد اللعب المالي النظيف لمواجهة تأثير جائحة كورونا.

  • يويفا: سلسلة من الإجراءات لمواجهة الأزمة الاقتصادية
    أُجل التقييم المالي العام، للعام 2020

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، اليوم الخميس، على سلسلة من الإجراءات الطارئة التي تجعل قواعد تراخيص الأندية واللعب المالي النظيف أكثر مرونة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تواجهها الأندية بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19".

وسيسمح للأندية المُشاركة في البطولات الأوروبية، إثبات أنه ليس عليها أي ديون مُعلّقة في الفترة ما بين 31 تموز/يوليو (بدلاً من 30 حزيران/يونيو) و30 أيلول/سبتمبر المقبل.

وكما أُجل التقييم المالي العام، للعام 2020 حتى العام المقبل 2021.

وأوضح "يويفا"، أن هذه الإجراءات المؤقتة هدفها هو مواجهة المشكلة الحقيقية التي تكمن في عجز في تحقيق الأرباح بسبب فيروس كورونا، وليس بسبب سوء الإدارة المالية.

وأضاف الاتحاد أنه يسعى للمحافظة على روح ونية اللعب المالي النظيف من أجل استمرارية كرة القدم على المدى الطويل، وتقديم المرونة للأندية أيضاً، مع ضمان التزاماتها فيما يتعلق بانتقالات اللاعبين والرواتب، ومنحها المزيد من الوقت لحساب وتقييم الخسائر غير المتوقعة في أرباحها. 

وأعلن "يويفا" اليوم أيضاً، أن 6 تشرين الأول/أكتوبر المقبل سيكون الموعد النهائي لتسجيل اللاعبين في مسابقات الأندية لموسم 2020-2021.