تخفيف قيود الحجر الصحي على الأندية الإيطالية

الحكومة الإيطالية تعطي موافقتها على تخفيف قيود الحجر الصحي على الأندية في حال تسجيل إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف أفرادها.

  • تخفيف قيود الحجر الصحي على الأندية الإيطالية
    يعاود الدوري الإيطالي نشاطه غداً السبت

أعطت الحكومة الإيطالية موافقتها على تخفيف قيود الحجر الصحي على الأندية في حال تسجيل إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف أفرادها، قبيل استكمال منافسات "سيري أ" المتوقّفة منذ آذار/مارس الماضي بدءاً من يوم غد السبت.

وتترافق هذه العودة مع إجراءات صحية صارمة للحؤول دون أي تفشٍّ محتمل لعدوى "كوفيد-19". وبموجب البروتوكول الذي كان معداً، يتوجّب على كل فريق أن يضع كل أفراده في الحجر لفترة أسبوعين، في حال تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في صفوفه.

لكن وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانسا منح سلطات كرة القدم الموافقة على اعتماد عزل غير مشدّد، أي أن يقتصر حجر الأسبوعين على من تظهر نتيجة فحصه إيجابية فقط. في المقابل، سيتم إجراء فحص سريع لباقي أفراد الفريق في يوم خوضهم مباراة.

ولقي الإجراء الجديد ترحيب رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييلي غرافينا الذي رأى فيه "خطوة إضافية نحو إنهاء الموسم الرياضي".

وأبدى غرافينا أمله في أن يُظهر الجميع "حسّاً كبيراً بالمسؤولية"، داعياً المشجعين على وجه الخصوص إلى الامتناع عن أي تصرُّف "يُلغي الجهود التي يتم بذلها".

وتُعَدّ إيطاليا من أكثر الدول تأثُّراً بوباء "كوفيد-19".