الدوري الإنكليزي: يونايتد يخطف التعادل ومورينيو يهاجم الحكم

مانشستر يونايتد ينجح في تحقيق التعادل أمام توتنهام (1-1) من ركلة جزاء تثير شكوك مورينيو.

  • الدوري الإنكليزي: يونايتد يخطف التعادل ومورينيو يهاجم الحكم
    برونو فرنانديز سجل هدف التعادل من ركلة جزاء (تويتر)

نجح مانشستر يونايتد، أمس الجمعة في خطف نقطة مهمة من ملعب توتنهام، حيث تعادل "الشياطين الحمر" (1-1) من ركلة جزاء سجلها البرتغالي برونو فرنانديز (الدقيقة 81)، فيما سجل هدف توتنهام الهولندي ستيفان بيرغفاين (الدقيقة 27). 

ولُعبت المباراة ضمن منافسات الأسبوع الـ30 من الدوري الإنكليزي الممتاز، وهي المباراة الأولى للفريقين من بعد استئناف المنافسات والتي علقت في آذار/مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وكانت المباراة متكافئة من قبل الفريقين، حتى دفع المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير بالفرنسي بول بوغبا، الذي غير شكل اليونايتد وتحصل على ركلة الجزاء في الدقيقة الـ80.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 46 نقطة حافظ بها على المركز الخامس، فيما وصل توتنهام إلى النقطة 42 في المركز 8.

بدوره، هاجم مورينيو حكم المباراة جون موس منتقداً إياه،  حيث اعتبر "السبيشل وان" أن القرارات التي اتخذها الحكم تسببت في فقدان فريقه لنقطتين وتعادله مع مانشستر يونايتد.

وقال المدرب البرتغالي إن موس تغاضى عن أخطاء عدة لصالح فريقه، وفي المقابل احتسب ركلتي جزاء لصالح اليونايتد الذي أدرك التعادل من إحداها عن طريق برونو فرنانديز بينما ألغيت الأخرى بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو "الفار".

وأثنى سولسكاير مدرب اليونايتد على ثنائي الفريق بول بوغبا وبرونو فرنانديز اللذين قدما مباراة جيدة وساهما في تحقيق التعادل.

وبدا سولشاير سعيداً للغاية بهذا الثنائي الذي أعاد اليونايتد لأجواء المباراة أمام "السبيرز"، لا سيما بعد الدفع بلاعب الوسط الفرنسي في الشوط الثاني، وهو ما أتى بثماره.