العراق يخسر أسطورة الكرة أحمد راضي بسبب "كورونا"

العراق والرياضة العربية يُفجعان برحيل أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي (56 عاماً)، اليوم الأحد، في العاصمة بغداد بعد إصابته بفيروس "كورونا".

  • أحمد راضي من الجيل الذهبي للكرة العراقية
    أحمد راضي من الجيل الذهبي للكرة العراقية في الثمانينيات

فُجِع العراق والرياضة العربية برحيل أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي (56 عاماً)، اليوم الأحد، في العاصمة بغداد بعد إصابته بفيروس "كورونا".

وذكرت وسائل إعلام عراقية، أن "راضي كان في مستشفى النعمان في العاصمة بغداد منذ أربعة أيام، حيث تباينت حالته بين مستقرّة ومتدهورة خلال الفترة الماضية".

وتدهورت الحالة الصحية للنجم الدولي السابق في وقت متأخّر ليلة أمس، وتوفّي قبل أن يتوجّه إلى العاصمة الأردنية عمّان فجر اليوم لتلقّي العلاج هناك حيث مقرّ إقامته.

ودخل راضي إلى المستشفى قبل فترة بعد ظهور نتائج التحليل التي أكّدت إصابته بكورونا.

ويُعَدّ راضي من أبرز اللاعبين الذين قدّمتهم الكرة العراقية والعربية وهو من الجيل الذهبي الذي ساهم في تأهّل العراق إلى مونديال 1986 وتوِّج مع "أسود الرافدين" بلقب كأس الخليج عام 1988 حين اختير في ذلك العام أفضل لاعب في آسيا.

علماً أن راضي أصبح نائباً في البرلمان العراقي عام 2008.

​يذكر أن العراق يسجّل إصابات ووفيات متزايدة بفيروس "كورونا" خلال الأسابيع الأخيرة، وسط مخاوف من انهيار النظام الصحي، حيث بلغ إجمالي الإصابات في البلاد 29 ألفاً و222، منها ألف و13 وفاة، و13 ألفاً و211 حالة شفاء.

 

الرئيس العراقي يعزّي عائلة راضي والعراقيين

وقدّم الرئيس العراقي برهم صالح تعازيه برحيل أحمد راضي.

وكتب صالح في صفحته على "تويتر": "نعزّي عائلة وذوي ومحبي الكابتن أحمد راضي، الذي وافته المنية اليوم.  ورغم فقدنا له، الا أنه حيّ في قلب كل عراقي بما يمثّله من هوية وطنية وذاكرة مفعمة بالإبداع والإنجازات الكروية.  إنه عزاء كل العراقيين، الرحمة والمغفرة لروحه، وتعازينا لأسرته ومحبيه".

 

راضي كان بصحّة جيدة جداً الليلة الماضية

وتحدّث مدير مستشفى النعمان في بغداد، صلاح العزي، اليوم الأحد، عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة راضي قبل وفاته صباح اليوم.

وقال العزي إن "أحمد راضي كان بصحة جيدة جداً الليلة الماضية، حتى إنه تحدّث مع عائلته عبر الهاتف"، وفقاً لمحطة "رووداو".

وأضاف أن النجم العراقي "أزال جهاز الأوكسجين صباح اليوم لدخول دورة المياه، لكنه فقد الوعي في تمام الساعة 7:15 صباحاً".

وتابع العزي أن "الأطباء أجروا له الإسعافات الطبية دون جدوى، حيث فارق الحياة في الساعة 7:45 من صباح اليوم".

وفي آخر مقطع فيديو له أمس السبت من داخل مستشفى النعمان، أكّد النجم الدولي السابق أن حالته الصحية بدأت تتحسّن نسبياً بعد العلاج قائلاً: "كنت أعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت أن أنام".

وأضاف: "أشعر في بعض الأحيان بصعوبة بالتنفس وهذا أمر طبيعي".