راموس يقرّب ريال مدريد أكثر من اللقب

ريال مدريد يعود من ملعب مضيفه أتلتيك بلباو بـ 3 نقاط في غاية الأهمية.

  • راموس محتفلاً بهدفه (أ ف ب)
    راموس محتفلاً بهدفه (أ ف ب)

عاد ريال مدريد من ملعب مضيفه أتلتيك بلباو بـ 3 نقاط يمكن أن تكون الأغلى له هذا الموسم مع الاقتراب من انتهائه ونظراً لصعوبة المباراة التي فاز بها بنتيجة 1-0 في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليقترب أكثر من استعادة لقب "الليغا" مع تبقّي 4 جولات فقط لختام الموسم.

ومجدّداً يدين "الميرينغي" بفوزه لنجمه وقائده سيرجيو راموس الذي واصل أهدافه وسجّل الهدف الوحيد من ركلة جزاء.

وبدأ المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المباراة بإبقاء الألماني طوني كروس على مقعد البدلاء معتمداً على الثلاثي الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو والأوروغوياني فيديريكو فالفيدري في خط الوسط، والثلاثي الفرنسي كريم بنزيما والبرازيلي رودريغو وماركو أسينسيو في خط الهجوم.

وكان بلباو نداً لـ "الميرينغي" في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل في الأداء والفرص والنتيجة 0-0.

لكن منذ الدقائق الأولى من الشوط الثاني بدأ ريال مدريد يسيطر على المباراة مقابل تراجع بلباو إلى منطقته، واستمرّ التعادل حتى الدقيقة 73 عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء بعد مراجعة تقنية الفيديو بعد خطأ داخل منطقة الجزاء على البرازيلي مارسيلو ليسدّد راموس الكرة ويسجّل هدف الفوز الثمين لفريقه والعاشر له هذا الموسم.

وهذا الفوز السابع لريال مدريد من 7 مباريات منذ عودة "الليغا" بعد التوقّف بسبب فيروس "كورونا".

وبهذه النتيجة أصبح رصيد ريال مدريد 77 نقطة في الصدارة متقدّماً بـ 7 نقاط مؤقّتاً على برشلونة الثاني الذي يلعب اليوم أيضاً أمام مضيفه فياريال الساعة 23,00 بتوقيت القدس الشريف.