أوكامبوس يسجّل ثم يلعب حارس مرمى ويتصدّى لتسديدة حارس إيبار!

لوكاس أوكامبوس يقود بتسجيله هدفاً وتصدّيه لفرصة خطيرة وهو يقوم بدور حارس المرمى في اللحظات الأخيرة فريقه إشبيلية للفوز بنتيجة 1-0 على إيبار في الدوري الإسباني.

  • ما فعله أوكامبوس لا يُصدَّق
    ما فعله أوكامبوس لا يُصدَّق

قاد النجم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس بتسجيله هدفاً وتصدّيه لفرصة خطيرة وهو يقوم بدور حارس المرمى في اللحظات الأخيرة فريقه إشبيلية للفوز بنتيجة 1-0 على إيبار في الدوري الإسباني لكرة القدم والاقتراب من العودة لدوري أبطال أوروبا. 

وسجّل أوكامبوس الهدف في الدقيقة 56 بمتابعة رائعة للكرة في المرمى، ثم ارتدى قميص حارس المرمى في الدقيقة الأخيرة بعد خروج الحارس توماش فاتسليك محمولاً على محفة بعد إصابته في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكان المدرب جولن لوبيتيغي أجرى كل التغييرات الخمسة المسموح بها ولذلك لم يستطع إشراك الحارس البديل لكن أوكامبوس كان على مستوى المهمة وتصدّى لتسديدة من حارس إيبار ماركو دميتروفيتش في الدقيقة 11 من الوقت بدل الضائع.

وخرج دميتروفيتش من منطقته للمشاركة في ركلة ركنية في اللحظات الأخيرة وكاد أن ينتزع التعادل لكنه سدّد مباشرة باتجاه أوكامبوس الذي أبعد المحاولة.

وقال أوكامبوس: ”قبل أن أذهب للمرمى طلب مني مدرب الحراس ألّا أبتعد كثيراً عن المرمى وجاءت الكرة نحوي، ونجحت في إبعادها وحصلنا على النقاط الثلاث“.

ومنح الفوز إشبيلية الرابع تفوّقاً بفارق ست نقاط على فياريال الخامس قبل أربع جولات على نهاية الموسم.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، تلاشت آمال ريال سوسيداد الضئيلة في إنهاء الموسم في المركز الرابع بتعادله 1-1 أمام مستضيفه ليفانتي.

وأصبح سوسيداد بتعادله في المركز السابع بـ 51 نقطة.