لوكا يوفيتش في الحجر الصحي

يوفيتش يخضع للحجر المنزلي بعد التأكد من إصابة أحد أصدقائه بفيروس كورونا.

  • لوكا يوفيتش (أرشيف)
    لوكا يوفيتش (أرشيف)

يخضع مهاجم ريال مدريد لوكا يوفيتش للحجر الصحي في منزله بعدما استقبل صديقاً مصاباً بفيروس كورونا، وجاءت نتيجة صديقه إيجابية وفقاً لبروتوكول النادي الذي يجري مسحاً صحياً لأصدقاء وأقارب اللاعبين، أما نتيجة فحص اللاعب جاءت سلبية.

وأعلن النادي في بيان أن اللاعب يخضع للحجر في منزله وسيخضع لرعاية يومية.

وكان اللاعب قد ظهر يوم السبت الماضي أمام أتلتيك بلباو في ملعب "سان ماميس"، وبعد يومين من الراحة لم يحضر لمدينة ريال مدريد الرياضية للمشاركة في تدريبات الفريق.

وعزل الريال اللاعب يوم الاثنين الماضي، ولا يزال صديقه في الحجر الصحي في أحد الفنادق.

وسيغيب المهاجم أمام ديبورتيفو ألافيس وسيخضع في غضون أيام لاختبار آخر للتأكد من إمكانية عودته للتدريبات.

ولم يقدم يوفيتش المستوى المأمول في موسمه الأول مع ريال مدريد والذي دفع 60 مليون يورو من أجل شراء عقده، كما أثار عدة حوادث خارج أرض الملعب مما تسبب في استياء النادي.

وخرق يوفيتش في فترة الحجر المنزلي قواعد التباعد الإجتماعي عندما كان في بلده، حيث خرج من منزله في فترة الحجر الصحي، في حادثة نددت بها شرطة صربيا، حيث طالبت النيابة العامة الصربية في العاصمة بلغراد، برفع دعوى جنائية ضد اللاعب، ليقدّم اللاعب اعتذاره فيما بعد.