رسمياً: إلغاء عقوبة مانشستر سيتي

مانشستر سيتي سيشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد إلغاء عقوبته.

  • رسمياً: إلغاء عقوبة مانشستر سيتي
    بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي (أرشيف)

ألغت محكمة التحكيم الرياضي "كاس"، اليوم الاثنين، العقوبة الموقعة على نادي مانشستر سيتي الإنكليزي من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بحرمانه من اللعب في المسابقات القارية لمدة عامين، ليتمكن "السيتيزنس" بذلك من اللعب الموسم المقبل في دوري أبطال أوروبا.

وكان السيتي قد تعرض لهذه العقوبة في 14 شباط/فبراير الماضي، لمخالفته لوائح "يويفا" وقواعد اللعب المالي النظيف.

وخلصت "كاس" بعد الاستماع إلى دفاع السيتي، إلى أن النادي الإنكليزي لم يقم بإخفاء "أرباح" في صورة "إيرادات رعاة" لكنه فشل في التعاون مع سلطات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

كما خفّضت المحكمة قيمة العقوبة الموقعة على النادي الإنكليزي من 30 مليون يورو إلى 10 ملايين.

وكانت لجنة المناقصات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد ارتأت، بعد مراجعة جميع الأدلة، أن السيتي ارتكب انتهاكات جسيمة خاصة بلوائح (يويفا) واللعب المالي النظيف  من خلال المبالغة في إيرادات الرعاة المرسلة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بين عامي 2012 و2016.

وقالت محكمة التحكيم الرياضي، التي عقدت مؤتمرات بالفيديو مع الأطراف المعنية أيام 8 و9 و10 حزيران/يونيو الماضي، إلى وجوب إلغاء القرار السابق، وأكدت أن غالبية المخالفات التي ارتكبها النادي الإنكليزي لا يمكن إثباتها أو وصفها.

وذكرت أنه لم يكن من المناسب فرض عقوبة استبعاد من المسابقات الأوروبية لفشله (السيتي) في التعاون بشكل صحيح.

وأشاد النادي الإنكليزي بقرار "كاس" وقال في بيان "مانشستر سيتي يريد أن يعبر عن ارتياحه للقرار الذي يؤكد صحة موقف النادي والأدلة التي تم تقديمها".

وأضاف "النادي يريد أن يشكر كاس وأعضاء المحكمة على مجهودهم طوال هذا الإجراء".

وسيشارك السيتي في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا، بعد أن ضمن تقريباً الحصول على المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ولا تزال فرصة السيتي متاحةً للتتويج بلقب "التشامبيونز ليغ"هذا الموسم، حيث يملك الأفضلية في إياب دور الـ16 بعد أن انتصر ذهاباً على ريال مدريد في ملعب الأخير "سانتياغو برنابيو".