بورتو يتوج بطلاً للدوري البرتغالي

بورتو يسقط سبورتينغ بثنائية ويحسم لقب الدوري البرتغالي قبل جولتين على نهاية الموسم.

  • احتفالات بورتو في ملعب
    احتفالات بورتو في ملعب "دراغاو"

توّج بورتو أمس الأربعاء بطلاً للدوري البرتغالي بشكل رسمي للمرة الـ29 في تاريخه، إثر فوزه على سبورتينغ لشبونة (2-0) على ملعب "الدراغاو" في قمة الجولة الـ32 من المسابقة.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، لكن الأمور تغيرت في الشوط الثاني حيث سجل دانيلو بيريرا الهدف الأول في الدقيقة 64، قبل أني ينهي المهاجم المالي موسى ماريغا الأمور بالهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.

كما قلص بورتو الفارق مع بنفيكا، الأكثر تتويجاً في البطولة إلى 8 ألقاب.

ورفع بورتو رصيده إلى 79 نقطة، ليبتعد بفارق 8 نقاط كاملة عن بنفيكا، مع تبقي جولتين لكليهما، أما سبورتينغ فتجمد رصيده عند 59 نقطة في المركز الثالث، المؤهل للدوري الأوروبي، بعد أن تكبد خسارته الثامنة هذا الموسم.

وفشل سبورتينغ براغا في حسم المركز الرابع في المسابقة بعد أن اكتفى بتعادل إيجابي أمام ضيفه بيلينينسيش (1-1).

وافتتح ريكاردو هورتا التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 42 (براغا)، قبل أن يعادل ماتيو كاسيرا النتيجة في الدقيقة 80.

وحصد كل فريق نقطة، ليصبح رصيد براغا 57 نقطة في المركز الرابع، بفارق 5 نقاط عن فاماليكاو الخامس.

أما بيلينينسيش فيمتلك 32 نقطة في المركز الـ14، ولا يزال موقفه معلقاً من الهبوط إذ يبتعد عن مناطق الخطر بفارق نقطتين فقط.

وفي سياق متصل، خرج الآلاف من مشجعي فريق بورتو إلى الشوارع، من أجل الاحتفال بفوز فريقهم باللقب، على الرغم من مناشدة السلطات بتجنب الاحتشاد والتجمهر.

وتجمع المشجعون في شارع "أليادوس"، المكان المعتاد لاحتفالات أنصار نادي المدينة الواقعة شمالي البرتغال.

وكان بعض المحتشدين يرتدون كمامات خلال الاحتفالات، فيما قرر جزء منهم التجول في الشارع بالسيارات من أجل احترام قواعد التباعد الاجتماعي.

وامتدت الاحتفالات أيضاً إلى مناطق أخرى من البرتغال مثل العاصمة لشبونة، حيث تجمع مئات من الأشخاص في ساحة "ماركيز دي بومبال" المركزية، المكان الذي يحتفل فيه مشجعو منافس بورتو بنفيكا.