عودة الجماهير إلى الملاعب في بريطانيا

بريطانيا تعتمد خططاً لعودة الجماهير إلى الأحداث الرياضية.

  • لويس هاميلتون محمولاً من الجماهير البريطانية (أرشيف)
    لويس هاميلتون محمولاً من الجماهير البريطانية (أرشيف)

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الجمعة، موعداً لعودة الجماهير إلى ملاعب المنافسات الرياضية مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وحددت الحكومة الأول من تشرين الأول/أكتوبر كتاريخ لعودة الجماهير، وذلك ضمن خطة تجريبية تبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر.

وستكون البداية في منافسات السنوكر وسباقات الخيول والكريكيت في أواخر تموز/يوليو الحالي حتى مطلع آب/أغسطس المقبل، على سبيل التجربة لتطبيق الإرشادات الحكومية الجديدة تمهيداً لعودة النشاط الرياضي بشكل طبيعي.

وعادت الرياضات المهمة في بريطانيا بدون جمهور الشهر الماضي، بعد التوقف لقرابة الـ3 أشهر بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19".

وقالت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة البريطانية، إنه إذا ما أثبتت التجربة عدم وجود أي مخاطر صحية فإنه سيسمح بعودة الجماهير بأعداد محدودة بدايةً من أول تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأضافت الوزارة في بيان أنه تم اختيار المناسبات بعناية لتمثيل مجموعة من الألعاب وفي أماكن مغلقة ومفتوحة.

وقال وزير الرياضة نايجل هادلستون "خلال أشهر شعر الملايين منا بالفراغ لعدم التمكن من حضور مباراة أو دعم الفرق في الرياضات المهمة، لذا أنا سعيد بأننا نمضي الآن في خطة تساعد في إعادة فتح أبواب الملاعب للجماهير".