عودة ألعاب القوة إلى عضوية اللجنة الأولمبية الدولية

انتخاب كو رئيس اتحاد ألعاب القوى في عضوية اللجنة الأولمبية الدولية.

  • سيباستيان كو (أرشيف)
    سيباستيان كو (أرشيف)

فاز رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، البريطاني سيباستيان كو، في انتخابات عضوية اللجنة الأولمبية الدولية، أمس الجمعة، لينهي 5 سنوات من غياب الرياضة عن اللجنة الأولمبية.

وانتُخب كو، الفائز بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد 1980 و1984، خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية وذلك بعد ترشحه الشهر الماضي وتقديمه دليلاً على تخليه عن دور فعال في شركة استشارات.

ولم تحظ ألعاب القوى بأي تمثيل في اللجنة الأولمبية الدولية، منذ رحيل لامين دياك عن رئاسة الاتحاد في 2015، وسط فضيحة فساد أدت إلى محاكمته.

وكانت عضوية اللجنة الأولمبية الدولية تمنح بشكل تلقائي تقريباً لرئيس اتحاد ألعاب القوى، على الرغم من ذلك لم تمنح اللجنة الأولمبية الدولية عضويتها إلى كو، بداعي وجود تضارب مصالح بسبب منصبه الاستشاري.

وكان كو عضواً في البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين من 1992 إلى 1997.

كما ترأس ملف لندن لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2012، وأصبح رئيساً للجنة المنظمة في لندن للألعاب الأولمبية.

في عام 2007، تم انتخابه نائباً لرئيس الرابطة الدولية لاتحادات ألعاب القوى "IAAF"، وأعيد انتخابه لمدة أربع سنوات أخرى في عام 2011، وفي آب/أغسطس 2015، انتخاب رئيسًا لـ "IAAF".