إلغاء جائزة "الكرة الذهبية"!

مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية تعلن إلغاء منح جائزة الكرة الذهبية لعام 2020.

  • إلغاء جائزة
    ميسي آخر من توج بجائزة "الكرة الذهبية"

أعلنت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، أمس الإثنين، إلغاء منح جائزة الكرة الذهبية لعام 2020، وذلك بسبب توقف نشاط كرة القدم لفترة طويلة جراء تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19".

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء حفل الكرة الذهبية للمجلة الشهيرة منذ انطلاقها في عام 1956.

وأشارت "فرانس فوتبول" إلى أنها لن تقوم بتسليم جوائز أفضل اللاعبين كما جرت العادة في أواخر 2020، نظراً للظروف الاستثنائية التي تحيط بكرة القدم بسبب الفيروس، لتحذو حذو الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي ألغى بدوره جوائز "الأفضل" لهذا العام.

وقالت الصحيفة إنه ينبغي أن تتم معاملة كل اللاعبين بالمثل وهذا لم يحدث في عام 2020 "لا على مستوى الإحصائيات ولا الإعداد" نظراً لأن المتنافسين على الجوائز لم يشاركوا بنفس القدر هذا الموسم.

وكان الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة هو آخر من توج بالجائزة للمرة السادسة في مشواره (رقم قياسي)، والأميركية ميغان رابينو.

وأوضحت المجلة أنه من بين أسباب إلغاء حفلها لهذا العام، أنه لا يمكن اعتبار هذا العام "نظامياً" ولأن "الكرة الذهبية" تنقل قيماً مثل المثالية والتضامن والمسؤولية إضافةً للامتياز الرياضي في حد ذاته.

وألغت بعض الدول منافسات الدوري جراء تفشي فيروس كورونا للحفاظ على سلامة اللاعبين والجماهير.