الحكومة الفرنسية تهدد الجمهور!

وزارة الرياضة الفرنسية تحذر من العودة إلى لعب المنافسات الرياضية خلف أبواب مغلقة.

  • الحكومة الفرنسية تهدد الجمهور!
    مجموعة من لاعبي باريس سان جيرمان (أرشيف)

هددت الحكومة الفرنسية بالعودة لحظر حضور الجماهير إلى الملاعب لأسباب صحية، إذا لم يتم اتباع قواعد مكافحة فيروس كورونا "كوفيد-19"، وذلك بعد سلوك المشجعين المثير للجدل خلال مباراة ودية لباريس سان جيرمان، الجمعة الماضي.

وحذرت وزارة الرياضة الفرنسية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن بإمكانها إقامة المباريات خلف أبواب مغلقة، إذا لم يتم احترام الإجراءات التي تهدف لمكافحة انتشار الفيروس خلال المباريات المقبلة.

وشددت على أن احترام تطبيق البروتوكول الصحي، يمثل ضرورةً مطلقة لصحة المشجعين وجميع الفرنسيين.

وسمحت السلطات منذ 11 تموز/يوليو بحضور 5 آلاف مشجع للمباريات، ولكن في أول مباراة لسان جيرمان على ملعبه أمام والاند بيفيرين البلجيكي، الجمعة الماضي، لم يتم احترام البروتوكول الصحي وظهر أكثر من مشجع من دون كمامة وبدون مراعاة المسافات بين كل مشجع وآخر.

وكانت هذه أول مباراة لبطل فرنسا على أرضه منذ 11 آذار/مارس الماضي، حينما استقبل بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا، قبل 5 أيام من فرض الحجر الصحي في البلد الأوروبي.

وينتظر أن يخوض "بي إس جي" مباراة نهائي كأس فرنسا أمام سانت إيتيان، والتي ينتظر أن يحضرها خمسة آلاف شخص، وسيحضرها رئيس البلاد إيمانويل ماكرون.