"السلطان" ينثر سحره وبيولي مع ميلان حتى 2022

ميلان مستمر في نتائجه الإيجابية من دون خسارة بعد انتصاره على ساسولو، وإدارة "الروسونيري" تجدد ثقتها ببيولي.

  • إبراهيموفيتش في مباراة ساوسلو (تويتر)
    إبراهيموفيتش في مباراة ساوسلو (تويتر)

استمر تألق ميلان الإيطالي وثباته في الدوري الإيطالي، حيث لم يخسر منذ استئناف البطولة التي علّقت بسبب تفشي فيروس كورونا في آذار/مارس الماضي، وعادت في حزيران/يونيو من بوابة كأس إيطاليا.

ونجح ميلان، أمس الثلاثاء، في تحقيق فوز مهم على ساسولو (2-1)، في مباراة شهدت تألق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ضمن منافسات الجولة الـ35 من الدوري الإيطالي، ليعزز ميلان آماله في التأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي "اليوروبا ليغ". 

وسجل "السلطان" أول أهدافه وأهداف ميلان في الدقيقة 19، إلا أن ساسولو أدرك التعادل قبل نهاية الشوط (د42) من ركلة جزاء نفذها فرانشيسكو كابوتو.

وجاء رد الميلان عن طريق "إبرا" من جديد بعدها بخمس دقائق (د 45+2)، حين سجل الهدف الثاني له ولفريقه، ليمنح "الروسونيري" الفوز و3 نقاط مهمة يرفع بها رصيده إلى 59 نقطة، لينتزع المركز الخامس والمؤهل مباشرةً لـ "اليوروبا ليغ" مؤقتاً.

ويأمل ميلان في تعثر روما ونابولي اللذان يواجهان، اليوم الأربعاء، سبال وبارما على الترتيب، كي ينفرد بالمركز الخامس.

على الجانب الآخر، تجمد رصيد ساسولو عند 48 نقطة في المركز الثامن مؤقتاً، بانتظار نتائج باقي مباريات الأسبوع. 

كما أعلن ميلان أمس وبشكل رسمي، وبعد دقائق من الفوز، أن المدرب ستيفانو بيولي جدد عقده حتى 2022.

ويأتي تجديد عقد بيولي، الذي تسلم المسؤولية في تشرين الأول/أكتوبر 2019 خلفاً لماركو جيامباولو، بعد سلسلة رائعة من النتائج الجيدة بـ7 انتصارات وتعادلين في آخر 9 مباريات خاضها "الروسونيري".

وكانت المؤشرات في الأشهر الماضية تدل على مغادرة بيولي لقلعة "سان سيرو"، حيث جرت مفاوضات مع الألماني رالف رانغنيك المدير الرياضي في مجموعة "ريد بول"، إلّا أن النتائج التي حققها الفريق مؤخراً تحت قيادة بيولي، ولا سيما المستوى الذي قدمه أقنع إدارة ميلان بالتجديد له.