إقامة بطولة أميركا المفتوحة للتنس رغم إلغاء بطولة واشنطن

منظمو بطولة أميركا المفتوحة للتنس يؤكدون عدم إلغاءها، بعد أن أعلن منظمو بطولة واشنطن إلغاء البطولة التي كان من المفترض أن تنطلق الشهر المقبل.

  • إقامة بطولة أميركا المفتوحة للتنس رغم إلغاء بطولة واشنطن
    إقامة بطولة أميركا المفتوحة للتنس رغم إلغاء بطولة واشنطن

أكدت اللجنة المنظمة لبطولة أميركا المفتوحة للتنس، أمس الثلاثاء، نيتها إقامة نسخة العام الجاري، على الرغم من إلغاء بطولة واشنطن.

وكان من المنتظر أن تقام بطولة العاصمة الأميركية ذات الـ500 نقطة، ولكن القائمين عليها أعلنوا أمس إلغاءها، بسبب مشكلات مثل غياب الأمان عن الرحلات العالمية وتزايد المخاوف الصحية في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن الإيطالي أندريا غاودنزي، رئيس رابطة محترفي التنس، قوله "إنه أمر مؤسف أنه نظراً للأوقات غير المسبوقة، لن تقام دورة سيتي أوبن لهذا العام، في الوقت الراهن هناك عوامل كبيرة خارجة عن سيطرتنا للأسف".

من جهته، اعتبر مارك إين مدير بطولة واشنطن للتنس أنه "مع تبقي 23 يوماً فقط على انطلاق الدورة، هناك العديد من المشاكل الخارجية التي لم تُحل بعد، بما فيها القيود على السفر الدولي، إضافةً إلى القلق المحيط بالصحة والسلامة".

وأكدت أميركا المفتوحة دعمها لواشنطن التي كان يفترض انطلاقها في 13 آب/أغسطس المقبل، موضحةً أنها ستوفر مناخاً "آمنا وتحت السيطرة" يخفف من المخاطر على اللاعبين وجميع المشاركين في البطولة.

وتبدأ أميركا المفتوحة في نهاية آب/أغسطس المقبل، وتسبقها على نفس الملاعب في 22 من الشهر نفسه بطولة سينسيناتي ذات الألف نقطة.