تعادل مانشستر يونايتد يشعل صراع المراكز الأوروبية!

مانشستر يونايتد يتعادل على ملعبه أمام وست هام، الذي ضمن بقاءه في دوري الإنكليزي الممتاز، فيما خسر تشيلسي على ملعب "أنفيلد".

  • تعادل مانشستر يونايتد يشعل صراع المراكز الأوروبية!
     مايك أنطونيو لحظة تنفيذه لركلة الجزاء (تويتر)

ستشهد الجولة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز، صراعاً "شرساً" على المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري أبطال أوروبا، خصوصاً بعد خسارة تشيلسي أمام ليفربول (3-5)، أمس الأربعاء، وتعادل مانشستر يونايتد مع وست هام يونايتد (1-1)، بينما ضمن الأخير البقاء في "البريميرليغ".

وحل وست هام ضيفاً على اليونايتد في ملعب الأخير "أولد ترافورد"، وكان المبادر إلى التقدم في النتيجة عن طريق المتألق مايك أنطونيو من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع في شوط المباراة الأول.

وجاء رد "الشياطين الحمر" مع بداية الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 51، حين أهدى أنتوني مارسيال تمريرة "سحرية" لزميله ميسون غرينوود الذي سجل هدف التعادل لأصحاب الأرض.

وتقاسم الفريقان نقاط المباراة بنقطة لكل منهما، حيث رفع اليونايتد رصيده إلى 63 نقطة حافظ بها على المركز الثالث مع خسارة تشيلسي، ووصل وست هام إلى نقطته الـ38، وابتعد بها تماماً عن منطقة الهبوط في "البريميرليغ" وعن واتفورد صاحب المركز الـ18 بـ34 نقطة.

وفي مباراة التتويج لليفربول، خسر تشيلسي على ملعب "أنفيلد" في مباراة شهدت تسجيل 8 أهداف، ورفع ليفربول لكأس "البريميرليغ".

ويخوض تشيلسي مباراةً مصيريةً في الجولة الـ38 والأخيرة من الدوري الإنكليزي، الأحد المقبل، حين يستضيف وولفرهامبتون.

ولا بديل أمام "البلوز" سوى الفوز بهذا اللقاء إذا كان يريد التأهل لدوري الأبطال، حيث أن ليستر سيتي يتمركز خلفه بفارق نقطة واحدة في المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي، بينما يتساوى في النقاط الآن مع مانشستر يونايتد الثالث مع فارق الاهداف لصالح "الشياطين الحمر". 

بدوره، سيلعب اليونايتد أمام ليستر سيتي في مباراة ستشكل نهائياً للفريقين، لأن الفائز منهما سيحسم تأهله لـ"التشامبيونز ليغ".