تنس: إلغاء بطولة اليابان المفتوحة للسيدات بسبب كورونا

بعد بطولة الصين، منظمو بطولة اليابان للسيدات يعلنون إلغاءها للمرة الأولى.

  • نعومي أوساكا بطلة النسخة الماضية من البطولة اليابانية
    نعومي أوساكا بطلة النسخة الماضية من البطولة اليابانية (أرشيف)

أعلن منظمو بطولة اليابان المفتوحة للتنس للسيدات، اليوم الثلاثاء، إلغاء البطولة للمرة الأولى بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19"، وهي أبرز البطولات الآسيوية في عالم الكرة الصفراء.

وجاء الإعلان الياباني عن إلغاء البطولة التي كانت مقررة في تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أسبوع واحد من إلغاء كل منافسات اللعبة في الصين لعام 2020، وهي احدى دورات "البريمير" التي تلعب في القارة الآسيوية.

وستتوقف دورة "بان باسيفيك" للمرة الاولى منذ 1984، لتبقى دورة كوريا الجنوبية المفتوحة في تشرين الأول/أكتوبر الوحيدة لدى السيدات ضمن الروزنامة.

ويعد هذا الإلغاء"صفعة" جديدة للرياضة في اليابان بعد تأجيل الألعاب الأولمبية الصيفية من 2020 إلى 2021.

وكانت الدورة قد تأجلت من أيلول/سبتمبر إلى تشرين الثاني/نوفمبر، في ظل رغبة المنظمين بالحفاظ على أمل إقامتها.

وأصبحت الدورة أحدث مسابقة رياضية يتم إلغاؤها بسبب الفيروس الذي أدى إلى تعطيل وإلغاء معظم الأحداث العالمية.

وكانت رابطتا المحترفين والمحترفات قد أعلنتا، الجمعة الماضي، إلغاء جميع المنافسات المقررة في الصين حتى نهاية العام 2020.

ومن المقرر استئناف منافسات السيدات في 3 آب/أغسطس في دورة باليرمو الايطالية.

بدورها، كانت نعومي أوساكا قد أصبحت العام الماضي أول يابانية تحرز اللقب على أرضها منذ كيميكو داتي في 1995، عندما توّجت في مسقط رأسها.