آرثر يرفض العودة لبرشلونة والنادي يهدده بإجراء قانوني!

آرثر ميلو لا يرغب في العودة إلى برشلونة خصوصاً بعد إبلاغه من قبل مدرب الفريق بأنه لن يشارك مجدداً.

  • آرثر ميلو (أرشيف)
    آرثر ميلو (أرشيف)

رفض لاعب برشلونة آرثر ميلو العودة إلى برشلونة، بحسب ما أشارت إليه تقارير إعلامية و "وكالة الأنباء الإسبانية"، حيث لم يعد اللاعب من البرازيل وليست لديه نية لفعل ذلك، في الوقت الذي ينتظر أن يفتح فيه النادي ملفاً تأديبيا ضد اللاعب، ومن دون أي نية من قبل "البلوغرانا" لفسخ عقده بشكل مسبق والذي سينتهي عقب اختتام دوري أبطال أوروبا.

وكان من المنتظر أن يعود آرثر أمس الإثنين للخضوع لفحص فيروس كورونا قبل عودته للتدريبات اليوم الثلاثاء، لكنه لم يصل إلى إسبانيا.

ووفقاً لمقربين من اللاعب، فإن قراره جاء بعدما أن أخبره المدرب كيكي سيتيين بعدم الاعتماد عليه مجدداً.

كما أبدى آرثر عدم رضاه عن الطريقة التي تفاوض فيها برشلونة مع يوفنتوس بشأن انتقاله إلى فريق مدينة تورينو، حيث انتقل إلى يوفنتوس في صفقة تبادلية، ولكن العقد لن يتم تفعيله قبل الأول من أيلول/سبتمبر المقبل، أي بعد نهاية دوري أبطال أوروبا.

ويرغب آرثر في وضع نهاية مبكرة لمشواره مع البرسا قبل شهر من نهاية عقده، لأنه يعلم بأنه "لن يعود للعب مجدداً"، وهو الأمر الذي يشعره بالألم، نظراً لأنه كان يرغب في وداع مختلف.

وفيما يخص النادي، نقلت "إفي" أن برشلونة أُبلغ من قبل اللاعب بأنه لا يريد العودة وأنه سيبقى في البرازيل، ليرد النادي بإبلاغه بأنه لا يملك الحق في فعل ذلك وعليه الانضمام للتدريبات، وإذا رفض فسيتم فتح ملف تأديبي ضده.

وكان آرثر (23 عاماً) قد انضم لبرشلونة في صيف 2018 قادماً من غريميو البرازيلي، في أول مشوار احترافي له.

وسيخوض برشلونة مباراة إياب الدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا أمام نابولي على ملعبه "كامب نو" الشهر المقبل، بعد أن انتهت مباراة الذهاب في إيطاليا (1-1) قبل تعليق منافسات البطولة في آذار/مارس الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا.