يويفا يؤكد عدم نقل مباراة برشلونة ونابولي

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرد على التقارير الصحفية ويؤكد إقامة مباراة نابولي وبرشلونة في "كامب نو".

  • ميسي في مباراة الذهاب (أرشيف)
    ميسي في مباراة الذهاب (أرشيف)

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" أن مباراة برشلونة ونابولي، المقررة في 8 آب/أغسطس ستقام في مدينة برشلونة على ملعب "الكامب نو"، بعد أن أشارت تقارير صحفية إلى نقلها للبرتغال أو ألمانيا، ومطالبات بذلك من رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورينتيس، وذلك خشية من فيروس كورونا "كوفيد-19".

وأوضح "يويفا" اليوم الخميس أن المباراة ستلعب في المكان المقرر، إضافة إلى تواصل الاتحاد المستمر مع السلطات المحلية والصحية في ظل تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة في أقليم كتالونيا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد ذكر في 10 تموز/يوليو، عند إعلانه عن أماكن المباريات العالقة ومراحلها النهائية على المستوى الأوروبي، أنه سيبقى على اتصال مع سلطات الدول التي ستلعب فيها لمراقبة الوضع إزاء الأزمة الصحية الحالية.

كما تواصل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم مع سكرتير الاتحاد الإسباني لشؤون التنظيم الاستراتيجي والعلاقات الدولية، خورخي موينكل، للاطلاع على الأوضاع في إسبانيا، حيث سيقام أيضاً الدور النهائي من دوري أبطال أوروبا للسيدات في الفترة ما بين 21 إلى 30 آب/أغسطس في سان سيباستيان.

وكانت مباراة الذهاب بين برشلونة ونابولي قد انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1).

وسيواصل "يويفا" تحديث البيانات حول الوضع في إسبانيا وفي البلدان الأخرى التي ستقام فيها المنافسات الأوروبية، ويحتفظ بحق نقلها في حال كان هناك مخاطر صحية.