البرتغال تبدأ بقوّة ومنتخبات فرنسا وإنكلترا وبلجيكا تفوز

منتخبات البرتغال وفرنسا وإنكلترا وبلجيكا تستهلّ مشاركتها في النسخة الجديدة من دوري الأمم الأوروبية بالفوز.

  • فازت البرتغال على كرواتيا 4-1
    فازت البرتغال على كرواتيا 4-1

استهلّت البرتغال حاملة اللقب مشاركتها في النسخة الجديدة من دوري الأمم الأوروبية بفوز كبير على كرواتيا 4-1، وعادت كل من بلجيكا وفرنسا بفوز ثمين خارج أرضها على الدنمارك والسويد، فيما عانت إنكلترا للتغلب على أيسلندا.

وتفوّقت البرتغال، في غياب نجمها كريستيانو رونالدو المصاب، على ضيفتها كرواتيا، وصيفة بطلة العالم 4-1 في بورتو.

ورغم غياب رونالدو حيث تابع المباراة من المدرّجات، قدّم المنتخب البرتغالي أداء رائعاً وكان بإمكانه الفوز بنتيجة أكبر بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي لاحت أمامه.

ونجح جواو كانسيلو في افتتاح التسجيل بتسديدة قوية (41).

وعزّز جوتا تقدّم البرتغال مطلع الشوط الثاني (58)، قبل أن يضيف جواو فيليكس الهدف الثالث بتسديدة قوية (70).

وسجل بتكوفيتش الهدف الوحيد للضيوف (90+1).

وأعاد أندريه سيلفا الفارق إلى 3 أهداف بتسجيله الهدف الرابع (90+4).

 

مبابي يقود فرنسا للفوز

وفي المجموعة ذاتها، أهدى نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي منتخب بلاده فرنسا، بطل العالم، فوزاً ثميناً على مضيفه السويدي 1-0 في سولنا.

وسجّل المهاجم الشاب هدف الفوز في الدقيقة 41 من مجهود فردي، فيما أهدر مهاجم برشلونة الإسباني أنطوان غريزمان ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من المباراة.

ويُعتبر هذا الفوز والنقاط الثلاث بداية جيدة لفرنسا ضمن مجموعة صعبة تضم أيضا البرتغال بطلة أوروبا عام 2016 وحاملة لقب النسخة الأولى من هذه البطولة العام الماضي وكرواتيا وصيفة بطلة العالم.

 

سترلينغ ينقذ إنكلترا
وفي المجموعة الثانية، أنقذ مهاجم مانشستر سيتي رحيم سترلينغ منتخب بلاده إنكلترا من التعادل أمام مضيفه الأيسلندي بتسجيله هدف الفوز 1-0 في ريكيافيك من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، علماً أن إنكلترا أكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد كايل ووكر.

وحصلت أيسلندا بدورها على ركلة جزاء بعد ثوان قليلة من هدف الإنكليز لكن بيركير بيارناسون سدّد الكرة بعيداً عن المرمى (90+3).

وقال سترلينغ: "كانت مباراة صعبة جداً ولا يجب أن ننسى أننا عائدون للتو من إجازة وبالتالي من الصعب استعادة الإيقاع الذي كنا عليه قبلها".

 

فوز ثمين لبلجيكا
وحذت بلجيكا حذو إنكلترا وعادت بفوز ثمين من خارج ملعبها بتغلبها على مضيفتها الدنمارك 2-0 سجلهما جايسون ديناير (9) ودريس مرنتز (77).

وبكّرت بلجيكا بالتسجيل عبر مدافع ليون الفرنسي ديناير عندما تابع من مسافة قريبة كرة من ركلة ركنية (9).

وانتظرت بلجيكا، ثالثة مونديال 2018 في روسيا على حساب إنكلترا الرابعة علماً بأنها التقيا في دور المجموعات أيضاً في النسخة ذاتها، الدقائق العشر الأخيرة لتأكيد فوزها بتسجيلها الهدف الثاني بتسديدة من داخل المنطقة لمرتنز.