دوري الأمم: تألُّق إسبانيا وخيبة لألمانيا

إسبانيا تفوز على أوكرانيا 4-0 وألمانيا تتعادل أمام سويسرا 1-1 في دوري الأمم الأوروبية.

  • بات أنسو فاتي أصغر هدّاف في تاريخ منتخب إسبانيا
    بات أنسو فاتي أصغر هدّاف في تاريخ منتخب إسبانيا

تألّق المهاجم الشاب أنسو فاتي، الذي كان يخوض أولى مبارياته الدولية أساسياً في صفوف منتخب إسبانيا، ليقوده لفوز كبير على أوكرانيا 4-0، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من دوري الأمم الأوروبية.

وسجّل سيرجيو راموس (3 من ركلة جزاء و29) وفاتي (32) وفيران توريس (84) أهداف إسبانيا التي تصدّرت المجموعة بـ 4 نقاط بعد تعادلها خارج ملعبها مع ألمانيا 1-1 في الجولة الأولى الخميس الماضي.

وتملك أوكرانيا 3 نقاط مقابل نقطتين لألمانيا ونقطة لسويسرا.

وفرض فاتي نفسه نجماً للمباراة بلا منازع لا سيما في الشوط الأول لأنه تسبّب بركلة جزاء وأضاف هدفاً رائعاً ليصبح أصغر هداف في تاريخ منتخب بلاده وشكّل خطورة دائمة على مرمى أوكرانيا من خلال مراوغاته الرائعة.

وأشاد قائد المنتخب راموس بزميله الشاب بقوله: "لقد هنأته، لا يزال صغيراً جداً، لكنه يلعب برغبة كبيرة وهو إضافة كبيرة للفريق".

وأضاف متحدثاً عن فيران توريس أيضاً: "بدا لي وكأنهما يلعبان في صفوف هذا الفريق منذ 10 سنوات".

وأجرى مدرب إسبانيا لويس إنريكه بعض التعديلات على تشكيلته التي تعادلت أمام ألمانيا فأشرك لاعب الوسط المدافع رودري مكان من سيرجيو بوسكيتس وداني أولمو وجيرار مورينو مكان فيران توريس ورودريغو في الهجوم.

 

تعادل ثان توالياً لألمانيا
وللمرة الثانية في أربعة ايام تقدّمت ألمانيا في المباراة قبل أن تخرج متعادلة.

المرة الأولى كانت أمام إسبانيا التي أدركت التعادل 1-1 في الثانية الأخيرة، ثم مرة جديدة مساء أمس أمام سويسرا بالنتيجة ذاتها.

ولم تفز ألمانيا في أي من مبارياتها الست في دوري الأمم وكانت خسرت اثنتين وتعادلت في مثلهما في النسخة الأولى العام الماضي.

وافتتح ايلكاي غوندوغان التسجيل لألمانيا (14) فيما سجل سيلفان ويدمر هدف التعادل لسويسرا (58). 

وأجرى لوف تغييرين فقط على التشكيلة الأساسية التي واجهت إسبانيا مشركاً ماتياس غينتر مكان إيمري تشان والحارس بيرند لينو مكان كفين تراب.