إنتصارات مهمّة لبلجيكا وفرنسا والبرتغال وتعثُّر إنكلترا

فرنسا تفوز على كرواتيا 4-2 والبرتغال على السويد 2-0 وبلجيكا على أيسلندا 5-1، فيما تعادلت إنكلترا أمام الدنمارك 0-0 في دوري الأمم الأوروبية.

  • فازت بلجيكا على أيسلندا 5-1
    فازت بلجيكا على أيسلندا 5-1

بعد نهائي مونديال روسيا 2018 جدّدت فرنسا تفوّقها على كراوتيا بفوزها عليها 4-2، فيما دخل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نادي المئة تهديفياً وقاد بلاده للفوز على السويد 2-0، وعادت انكلترا بتعادل سلبي مخيّب من الدنمارك واكتسحت بلجيكا ضيفتها أيسلندا بنتيجة 5-1 ضمن دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

ورفع منتخبا فرنسا والبرتغال رصيدهما إلى ست نقاط من فوزين في مباراتين في المجموعة الثالثة من المستوى الأول، فيما ظل رصيد السويد وكرواتيا بدون نقاط بعد خسارتهما للمرة الثانية توالياً.

على ملعب "ستاد دو فرانس" في سان دوني بضواحي العاصمة باريس، انتهت القمة بين فرنسا بطلة العالم ووصيفتها كرواتيا في إعادة لنهائي كأس العام 2018 بنسخة طبق الأصل عما آلت إليه في المونديال، وذلك بفوز "الديوك" 4-2.

وأجرى ديدييه ديشان مدرب فرنسا سبعة تغييرات على التشكيلة التي خاضت المباراة الأولى في المسابقة أمام السويد (1-0)، فيما غاب نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي عن اللقاء بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وبعد حوالي ربع ساعة من انطلاق المباراة، سجلت كراوتيا هدف التقدّم عبر المدافع ديان لوفرين.

وتعادل أنطوان غريزمان لفرنسا بتسديدة من داخل المنطقة (43).

ومرّر وسام بن يدر كرة عرضية داخل المنطقة إلى أنطوني مارسيال سددها، فارتدت من القائم واصطدمت بالحارس دومينيك ليفاكوفيتش واستقرّت في شباكه (45+1). 

وتمكن المهاجم بريكالو من تسجيل هدف التعادل لكرواتيا (55).

وانعكست تبديلات ديشان إيجاباً ونجحوا في تسجيل الهدف الثالث برأسية المدافع الشاب دايو أوباميكانو (65).

واهتزت شباك الضيف للمرة الرابعة بركلة جزاء لأوليفيه جيرو سددها بنجاح (77).

 

تعادل مخيّب لإنكلترا
وخرجت إنكلترا بتعادل سلبي مخيّب أمام مضيفتها الدنمارك فيما اكتسحت بلجيكا ضيفتها أيسلندا بنتيجة 5-1 ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثانية للمستوى الأول.

وتصدّرت بلجيكا مجموعتها بست نقاط من مباراتين بعد فوزها في المواجهة الأولى على الدنمارك 2-0 السبت الماضس، فيما تأتي إنكلترا في المركز الثاني برصيد أربع نقاط بعد فوز على أيسلندا 1-0 وتعادل أمام الدنمارك بنقطة واحدة فيما بقيت أيسلندا خالية الوفاض.

وأجرى المدرب غاريث ساوثغيت ثلاثة تغييرات على التشكيلة الأساسية التي فازت على أيسلندا، حيث منح مدافع ولفرهامبتون كونور كودي وكالفين فيليبس لاعب ارتكاز ليدز يونايتد الصاعد هذا الموسم إلى الدوري الممتاز أول مشاركة دولية لهما مع المنتخب الأول.

 

بليجكا تواصل تألّقها 
في المباراة الأخرى، فضّل المدرب الإسباني لمنتخب بلجيكا روبرتو مارتينيز إراحة مهاجمه روميلو لوكاكو الذي شارك أساسيا أمام الدنمارك، حيث شارك مهاجم تشلسي ميتشي باتشوايي ولاعب مانشستر سيتي كفين دي بروين الذي غاب عن المباراة الأولى لولادة ابنته.

وافتتحت أيسلندا التسجيل عبر هولمبيرت فريوجونسون (11).

إلا ان بلجيكا المتوَّجة ببرونزية كأس العالم 2018 في روسيا ردّت سريعاً بهدف التعادل عبر أكسيل فيتسل (15).

ومنح باتشوايي التقدّم للمضيف مباشرة بعد دقيقتين.

وواصلت بلجيكا سيطرتها بعد الاستراحة وسجّل مرتنز الهدف الثالث (50).

وسجّل المنتخب البلجيكي الهدف الرابع عندما مرر دي بروين الذي توِّج في الأمسية ذاتها بجائزة أفضل لاعب لموسم 2019-2020 في إنكلترا التي تمنحها رابطة اللاعبين المحترفين في كرة القدم، كرة بينية رائعة إلى ياري فيرشايرن لاعب أندرلخت إلى داخل المنطقة، تابعها عرضية إلى باتشوايي الذي أكملها بالكعب من مسافة قريبة في الشباك(69).

واختتم منتخب بلجيكا مهرجان الأهداف عبر جيريمي دوكو (18 عاماً) مهاجم أندرلخت الذي سجّل أول أهدافه الدولية في مشاركته الثانية.