بانيغا يودع إشبيلية بالدموع!

بانيغا يحضر حفل توديعه ويتحدث عن السنوات التي قضاها مع الفريق "الأندلسي"، حيث سينضم لنادي الشباب السعودي.

  • بانيغا يودع إشبيلية بالدموع
    بانيغا في حفل الوداع الذي نظمه النادي له

ودع الأرجنتيني إيفر بانيغا، اليوم الجمعة، فريقه إشبيلية، حيث وصفه بالفريق "الأهم" في حياته.

وذرف لاعب الوسط الدموع في الحدث الذي نظمه النادي لوداع لاعبه الذي استمر معه لـ5 مواسم، نجح فيها في تحقيق العديد من البطولات كان آخرها بطولة الدوري الأوروبي في 21 آب/أغسطس الماضي.

وأكد بانيغا أن إشبيلية ساعده على النمو وتطوير شخصيته كلاعب وإنسان عادي، وأن كل مباراة من الـ238 التي خاضها بقميص الفريق كانت "تستحق العناء" لأنه كان يدافع عن "أهم فريق في حياته" والذي حقق معه ثلاثة بطولات في الدوري الأوروبي (2015 و2016 و2020) منذ انضمامه للفريق في عام 2014.

وأضاف اللاعب أنه طوال فترة تواجده في النادي كان يُعامل بشكل رائع والجماهير دائماً ما أظهرت له "الحب والاحترام".

وقال بانيغا: "أشكر مونتشي ورئيس النادي على ضمي لصفوف الفريق. أشعر أن إشبيلية تعامل معي بشكل جيد للغاية. أرى أنني أعطيت له كل ما لدي. لقد سنحت لي ولعائلتي فرصة جيدة للغاية ولذا اتخذت قرار الرحيل. هذا النادي يعطيك الكثير من الحب ويعلمك الكثير من القيم".

يذكر أن بانيغا انضم لنادي الشباب السعودي بعقد يمتد حتى عام 2023 بعد أن اتفقا في كانون الثاني/يناير الماضي.