هل تعرّض نيمار للعنصرية خلال "الكلاسيكو"؟

النجم نيمار لاعب باريس سان جيرمان يزعم تعرضه لإساءة عنصرية خلال المباراة أمام مرسيليا.

  • طُرِد نيمار من المباراة
    طُرِد نيمار من المباراة

زعم النجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان أنه تعرض لإساءة عنصرية خلال المباراة التي انتهت بخسارة بطل فرنسا 0-1 أمام أولمبيك مرسيليا في "كلاسيكو" الدوري الفرنسي ضمن المرحلة الثالثة.

وأبلغ نيمار (28 عاماً)، الذي طُرد خلال المباراة بالإضافة إلى أربعة لاعبين أخرين، الحكم الرابع بما حصل معه أثناء مغادرته الملعب.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع توتّرت أجواء المباراة كثيراً وحصلت مشاجرة بين لاعبي الفريقين.

وطُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان وبينديتو وجوردان أمافي من مرسيليا بعد تبادل اللكمات.

ووجّه نيمار لكمة إلى رأس ألفارو غونزاليس لكنه كتب على صفحته في "تويتر" بعد المباراة قائلاً إنه يأسف لأنه لم يوجّه اللكمة إلى وجه مدافع مرسيليا!