مايكل جوردان من كرة السلة إلى عالم السيارات

جوردان يوسع نشاطه التجاري ويستحوذ على فريق للسيارات في سباقات "ناسكار".

  • مايكل  جوردان من كرة السلة إلى عالم السيارات
    مايكل جوردان من كرة السلة إلى عالم السيارات

سيتوجه "أسطورة" كرة السلة الأميركية، مايكل جوردان، للاستثمار في عالم سباقات السيارات حيث يسعى إلى توسيع نشاطه التجاري من خلال شراء فريق في مسابقات "ناسكار".

وقام جوردان بالتعاقد مع السائق الأفريقي-الأميركي بوبا والاس، من أجل قيادة الفريق الجديد في البطولة، اعتباراً من الموسم المقبل.

وسيكون جوردان، الذي يعتبر أفضل لاعب في تاريخ دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، والذي تقدر ثروته الصافية بقرابة 1.6 مليار دولار، المالك الأكبر للفريق الجديد، مع السائق "المخضرم" ديني هاملين، كشريك بنسبة أقل من الأسهم.

وقال الأسطورة الفائز بلقب الدوري الأميركي 6 مرات بقميص شيكاغو بولز: "نشأت في ولاية كارولينا الشمالية، وكان والداي يأخذانني وإخوتي وأخواتي إلى السباقات، وكنت من محبي ناسكار طوال حياتي".

ويأمل جوردان الذي يملك أيضاً فريق تشارلوت هورنتس المشارك في دوري كرة السلة للمحترفين، أن تجلب ملكيته لفريق في "ناسكار" جماهير جديدة إلى هذه الرياضة التي يهيمن عليها البيض، وأن تعزز مشاركة الأقليات.

وفي هذا الخصوص علق جوردان بالقول: "تاريخياً، كافحت ناسكار مع التنوع، وكان هناك القليل من الملاك السود، بدا التوقيت مثالياً مع تطور ناسكار وتشجعيها للتغيير الاجتماعي أكثر فأكثر، بالإضافة إلى الالتزام والتبرعات الأخيرة التي قدمتها لمكافحة العنصرية النظامية، أرى هذا الأمر (امتلاك فريق في ناسكار) كفرصة لتثقيف جمهور جديد وفتح المزيد من الفرص للسود في عالم السباقات".