التطبيع يزداد في الرياضة... الإماراتيون يتنافسون على لاعب منتخب "إسرائيل"

يوماً بعد يوم يزداد التطبيع من خلال الرياضة بعد اتفاق التطبيع والذل الإماراتي - الإسرائيلي.

  • أندية إماراتية عدة تتنافس للتعاقد مع لاعب منتخب
    أندية إماراتية عدة تتنافس للتعاقد مع لاعب منتخب "إسرائيل" لكرة القدم بيرم كيال

يوماً بعد يوم يزداد التطبيع من خلال الرياضة بعد اتفاق التطبيع والذل الإماراتي - الإسرائيلي.

إذ بعد أن أبدى مستثمرون إماراتيون قبل أيام عزمهم الإستثمار في نادي بيتار "الإسرائيلي" بحسب ما أعلن رئيس الأخير ليُصبح أول نادٍ رياضي يستثمر فيه الإماراتيون في كيان الاحتلال، ها هي وسائل إعلام عبرية تقول أن أندية إماراتية عدة تتنافس للتعاقد مع لاعب منتخب "إسرائيل" لكرة القدم بيرم كيال. 

وفي حال انتقال كيال إلى أحد أندية الإمارات فستكون الفضيحة الكبرى للإماراتيين حيث سيصبح أول لاعب "إسرائيلي" في فريق عربيّ.

ومن المعلوم أن مدينتيّ أبو ظبي ودبي كانتا قد استضافتا العديد من الرياضيين "الإسرائيليين" في الأشهر الأخيرة بالإضافة إلى ما يسمّى "وزيرة الرياضة الإسرائيلية"، ميري رئيف، العام الماضي في إطار التطبيع الرياضي، لتأخذ الأمور الآن منحًى فاضحاً أكثر حيث بات الإماراتيون يتسابقون لاسترضاء كيان الاحتلال والتقرّب منه في الرياضة كما في مجالات أخرى.