بايرن "السوبر" بطلاً للسوبر الأوروبي

بايرن ميونيخ الألماني يحقق لقبه الرابع بقيادة مدربه هانزي فليك بعد تفوقه على إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي.

  • بايرن
    بايرن "السوبر" بطلاً للسوبر الأوروبي

توّج بايرن ميونيخ الألماني، مساء أمس الخميس، بطلاً لكأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية الإسباني بالفوز عليه 2-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب "بوشكاش آرينا" في العاصمة المجرية بودابست.

ويعد اللقب هو الثاني لبايرن بعد العام 2013 حيث لعب السوبر الأوروبي 5 مرات، بينما فشل إشبيلية في حصد ثاني ألقابه ليحل وصيفاً للسوبر للمرة الخامسة بعدما توج بطلاً في العام 2006 على حساب برشلونة.

كما يعد اللقب هو الرابع للعملاق البافاري هذا العام بعد تتويجه بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس المحليين و التشامبيونزليغ) للمرة الثانية.

وأقيمت المباراة وسط حضور جماهيري بلغ 20 ألف شخص، رغم أزمة فيروس كورونا التي أجبرت معظم جماهير الفريقين على عدم الحضور، ليمتليء ملعب "بوشكاش آرينا" بالجماهير المحلية.

وقلب بايرن تأخره بهدف إلى انتصار، في مباراة قوية من الفريقين شهدت إهدار بطل ألمانيا للعديد من الفرص.

تقدم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس لإشبيلية من ركلة جزاء (د13) بعد تعرض زميله ولاعب برشلونة السابق، إيفان راكيتيتش للعرقلة داخل المنطقة.

وعاد بايرن لإدراك التعادل (د34) بواسطة ليون غوريتزكا بفضل عبقرية زميله البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي تسلم كرة داخل المنطقة ليفضل تمهيدها لزميله الألماني عن تسديدها أمام مرمى الحارس المغربي المتألق لإشبيلية، ياسين بونو، الذي تصدى للعديد من الفرص قبلها.

وألغى الحكم هدفاً صنعه ليروي ساني لليفاندوفسكي (د52) بداعي التسلل، قبل أن يلغى هدفاً آخر لساني من صناعة البولندي، بداعي ارتكاب الأخير لخطأ داخل المنطقة (د63)، دون الحاجة هذه المرة لتدخل من تقنية "الفار".

وفشل بايرن في ترجمة فرصه إلى أهداف لينتهي الوقت الأصلي من المباراة.

وفي الأشواط الإضافية نجح بايرن في التقدم بهدف ثانٍ لخافي مارتينيز (د104) من ركنية نفذها كيميتش وأبعدها دفاع إشبيلية، قبل أن تصل الكرة إلى ألابا الذي سددها تجاه مرمى المنافس الإسباني ليبعدها بونو وتصل إلى مارتينيز الذي أودعها في الشباك برأسية.