بيل ليس نادماً على أي شيء قام به في ريال مدريد

بيل يتحدث عن الفترة التي قضاها في مدريد ويؤكد أنه ليس نادماً على أي تصرف قام به في فترة لعبه مع الريال.

  • بيل أثناء تقديمه في توتنهام (أرشيف)
    بيل أثناء تقديمه في توتنهام (أرشيف)

تحدّث غاريث بيل العائد إلى توتنهام الإنكليزي عن الفترة التي قضاها مع فريق العاصمة الإسبانية، ريال مدريد، مشيراً إلى أنه لا يشعر بأي ندم على أي شيء قام به حين كان لاعباً مع "الملكي".

وقال بيل في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "لا أشعر بأي ندم على أي شيء قمت به؛ ما يقوله الآخرون يخصهم. لدي رأيي الخاص بي عن نفسي وعائلتي تعرف ما أنا عليه، هذا هو الشيء الوحيد الذي يهمني".

وأبرز اللاعب أن مروره بثقافة أخرى وبلد آخر جعله يتطور كشخص، على هامش كونه لاعب كرة قدم وعلّمه أيضاً "التعامل مع الضغط".

وأوضح: "كنت تحت ضغط كبير وكان هناك أشخاص يطلقون صافرات استهجان ضدي في الملعب، لذلك تعلمت التعاطي مع مثل هذه الأمور، وعدم أخذها على محمل الجد".

وبعد عودته إلى نفس النادي الذي كان قد غادر منه إلى ريال مدريد قبل سبع سنوات، أكد بيل أنه يشعر بالحماس ويتوق إلى اللعب ومساعدة الفريق.

ومع ذلك، أقر بأنه يشعر بخيبة أمل لعدم تمكن الجماهير من الذهاب إلى الملعب بسبب فيروس كورونا، معتبراً أن استقباله سيكون مذهلاً بحضور الجمهور.

وأعرب مدربه في توتنهام، البرتغالي جوزيه مورينيو، هذا الأسبوع عن أمله في أن يتمكن بيل، المعار لموسم واحد، من البقاء لفترة أطول في لندن وتمديد علاقته مع توتنهام.